أخبار عاجلة

حماة النيل،البقاء واجبنا ومسئوليتنا… كتب /الحسيني الشرقاوي

حماة النيل،البقاء واجبنا ومسئوليتنا
كتب /الحسيني الشرقاوي

 

تظهر أثيوبيا مع كل أزمه تتعرض لها مصر لتنفيذ مخططها لإنشاء سد على النيل منذ خمسينيات القرن الماضي تحركت أديس أبابا في تنفيذ السد لكن الرئيس الراحل عبد الناصر كان على الموعد ومن هنا فموقف مصر مع سد الخراب الأثيوبي ثابت ومعلن منذ اللحظات الأولى بشأن هذا الملف ومع كل أزمه تمر بالدوله المصريه تبدأ أثيوبيا بفتح ملف السد لكن المصريين لهم رد آخر فالرئيس جمال عبد الناصر أرسل خطابا قائلاً “من ناصر إلى هيلاسيلاس، النيل يعني مصر وبإسم مصر ورئيسها وجيشها العظيم نطالبكم بوقف بناء سد تيس أباي لأننا نعتبره تهديداً لحياتنا مما يستدعي تحركا مصرياً غير مسبوق”
وفي فترة رئاسة الرئيس الشهيد محمد أنور السادات أعلن عن مد خط مياه النيل إلى سيناء عام ١٩٧٩ وذلك لاستصلاح ٣٥ الف فدان وقتها أعلنت أثيوبيا عن غضبها الشديد بعد قرار السادات وتقدمت بشكوى ضد مصر لإيقاف ذلك وعندما علم السادات بما فعلت أثيوبيا كان رده عليهم” إذا أتخذت أثيوبيا أي فعل ضد حقنا في مياه النيل فلن يكون أمامنا بديل عن إستخدام القوه، التلاعب بحق أمه في الماء هو تلاعب بحقها في الحياه”
ثم جاء الرئيس الراحل مبارك معلقاً على أزمة السد قائلا “من يمد يده للنيل لأقطعها، إحنا مش بتوع حرب لكن إحنا على إستعداد ندافع عن كل سنتيمتر من أرضنا مهما كلفنا ذلك ” وتجددت النيه أثناء ثورات الربيع العربي ومع قيام ثورة يناير فتحت أديس أبابا ملف بناء السد مره أخرى، برعايه أمريكيه صهيونيه، وأستمر الوضع عشرة أعوام وفي مارس ٢٠١٥ تم توقيع إتفاق المبادئ، لكن كانت المفاوضات مع الجانب الأثيوبي ما هو إلا إضاعه للوقت، ومع ذلك واصلت مصر بالتفاوض أكثر من مره، وأننا لا نقف أمام التنميه في أديس أبابا ولكن نعترض ولا نسمح بالإضرار في حقنا المائي، وبعد أن عزمت أثيوبيا الملأ الثاني في يوليو القادم وعدم تنفيذ إتفاق إعلان المباديء جاء رد الرئيس عبد الفتاح السيسي “بعدم المساس بمياه النيل وفي حالة المساس بها سيكون فيه عدم استقرار في المنطقه لا يتخيلها احد، الأمن القومي المائي لمصر خط أحمر، ومحدش هيقدر ياخد نقطه مياه مننا واللي عايز يجرب يجرب”
ونؤكد أنه لم يبقى لنا سوى الدفاع عن حقنا في الحياه والبقاء واجبنا ومسئوليتنا في” حماة النيل ” حمى الله مصر شعبا وجيشا وقياده

عن naglaa

شاهد أيضاً

عادل عبدالرحمن يكتب ……انفراد .

عادل عبدالرحمن يكتب ……انفراد . انطلاقاً وايماءاً من المشاركة الوطنية ولتقديم المعونه والدعم للمواطنيين لمواجهة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *