أخبار عاجلة

اللغة العربية … بقلم / دكتور أنس الذهبى – استشارى طب الأطفال – طنطا

اللغة العربية

بقلم / دكتور أنس الذهبى
استشارى طب الأطفال – طنطا

 

 

اللغة العربية يُعتبر يوم الثامن عشر من ديسمبر كل عام اليوم العالمى للغة العربية لأنه اليوم الذي أصدرت فيه الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارها رقم 3190 في ديسمبر عام 1973، والذي يقر إدخال اللغة العربية ضمن اللغات الست الرسمية في الأمم المتحدة وهي ( العربية ، الصينية ، الانجليزية ، الفرنسية ، الروسية والإسبانية ) بعد اقتراح قدمته المملكتين العربية السعودية والمغربية خلال انعقاد الدورة 190 للمجلس التنفيذي لمنظمة اليونسكو .

واللغة العربية واحدة من أقدم اللغات السامية ( وهي أحد فروع اللغات الأفروآسيوية وتنسب هذه اللغة للساميين الذين ينسبون إلى سام بن نوح ) ، وأكثرها تحدثًا ، حيث يتحدثها أكثر من 467 مليون نسمة يتوزعون في المنطقة المعروفة باسم الوطن العربى ، بالإضافة إلى العديد من المناطق الأخرى المجاورة ، وهي من بين اللغات الأربع الأكثر استخدامًا في الإنترنت ، وكذلك الأكثر انتشارًا ونموًا متفوقةً على الفرنسية والروسية .

واللغة العربية ذات أهمية كبيرة لدى المسلمين، فهي لغة القرآن الكريم – وهذا شرف لا يدانيه أى شرف – ولا تتم الصلاة في الإسلام إلا بإتقان بعض كلماتها ، كما أنها أيضا لغة شعائرية رئيسة لدى عدد من الكنائس المسيحية في الوطن العربى، وكذلك كتبت بها كثير من الأعمال الدينية والفكرية اليهودية في العصور الوسطى .

اللغة العربية هي أكثر اللغات السامية تحدثًا ، وأغزر اللغات بالمفردات بأكثر من 12 مليون كلمة ، وهى تحتوي 28 حرفاً مكتوباً ، ويرى بعضُ اللغويين أنه يجب إضافة حرف الهمزة إلى حروف العربية ليصبحَ عدد الحروف 29 .

وتختلف الروايات حول اصل العربية حيث لا يوجد رأيٌ راجح في مسألة نشأة اللغة العربية وبدايتها فيرى معظم مفسّري القرآن الكريم أنّ أول من تكلّم العربية كان آدم عليه السلام ، وأنّ الله عزّ وجل لقّنه أسماء الأشياء في بادئ الأمر بالعربية ، ويقول آخرون إنّ العربية نزلت على لسان جبريل عليه السلام الذى لقّنها لسيدنا نوح ، وأورثها هو من ثمّ لابنه سام ، وفى الأثر أن أول مننطق لسانه العربية هو سيدنا إسماعيلُ وهو ابن أربع عشرة سنة ، كما يذهب الكثيرون إلى أنّ ( يعرب بن قحطان ) هو من تحدث العربية بصورتها الفصيحة الأولى ، ( يعرب ) كان أول من أعرب في لسانه وتكلم بهذا اللسان العربى فسميت اللغة باسمه .

والحديث عن اللغة العربية طويل وشيق فهي البحر الملئ بالدرر كا وصفها شاعر النيل حافظ ابراهيم حين قال :
أنا البحر في أحشائــه الدر كامــن .. فهل ساءلوا الغواص عن صدفاتى
وسعت كتاب الله لفظًــا وغايــــــة .. وما ضقت عن آىٍ بـه وعظـــــات
فكيف أضيق اليوم عن وصف آلة .. وتنسيق أسمـــــاء لمخترعــــــــات

 

عن naglaa

شاهد أيضاً

ننشر أسماء ضحايا العقار المنهار فى المحلة

ننشر أسماء ضحايا العقار المنهار فى المحلة   كتب – عاطف دعبس – أشرف عبوده …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *