أخبار عاجلة

اللجنة العامة للانتخابات بسمنود:  (إعادة بين محمد الحلو وأحمد دراج) القائمة الوطنية تحصد 69 ألف صوت مقابل 35 ألف للمستقلين

اللجنة العامة للانتخابات بسمنود:

 (إعادة بين محمد الحلو وأحمد دراج)

  • القائمة الوطنية تحصد 69 ألف صوت مقابل 35 ألف للمستقلين

كتب – عاطف دعبس – أشرف عبوده

 

أعلن رئيس اللجنة العامة للدائرة السادسة بمحافظة الغربية ومقرها مركز شرطة سمنود نتائج فرز الأصوات، بنظام القوائم فى ثانى مراحل الانتخابات البرلمانية 2020، وبلغ إجمالى عدد المقيدين فى الانتخابات 258ألف و944ناخب، عدد من أدلوا بأصواتهم 118ألف و475ناخب، عدد الأصوات الصحيحة 104ألف و535صوت، وعدد الأصوات الباطلة 13ألف و340صوت.

حصلت القائمة الوطنية من أجل مصر على 69 ألفا و507 أصوات، فيما حصلت قائمة تحالف المستقلين على 35 ألفا و28 صوتا.
جاءت النتائج كالتالى..

عبد المطلب محمد عبد اللطيف الحلو على ٢٣٦٠٩ صوتا

وليد عبد الحميد محمد زايد 656 صوتا

السيد عبد الباسط السجاعي إبراهيم 11513 صوتا

يحيي السعيد فايد مطر 2725 صوتا

عمرو محمد إبراهيم شريف 16746صوتا

محمد إبراهيم محمد الشوري 1127صوتا

نبيل عبد الله جمعة على البلتاجى 467 صوتا

محمود السيد محمد السيد 531 صوتا

مصطفى محمد المتولي ناصف 8336 صوتا

أحمد عبد الحكيم يوسف دراج 24707 صوتا

جبر حسن سامى عبد المجيد العشري 22230 صوتا

وتأتى تلك الأرقام وفق البيان الإحصائى للجنة العامة بسمنود، مع تأكيد أن الهيئة الوطنية للانتخابات صاحبة الحق الأصيل فى إعلان النتائج النهائية لانتخابات مجلس النواب 2020.

وبدأ القضاة فرز الأصوات باللجان الفرعية، بحضور مندوبين عن المتنافسين، وبعد انتهاء الفرز ينقل كل قاض الصندوق الذى أشرف عليه، ومعه كشف النتائج، إلى اللجنة العامة فى كل دائرة، إذ يجرى تجميع نتائج اللجان الفرعية، ومعرفة النتائج بشكل غير رسمى، على أن تُعلن وتُنشر رسميا بالجريدة الرسمية فى موعد أقصاه الخامس عشر من نوفمبر الجارى.

يُذكر أنه فى النظام الفردى، يفوز المرشح إذا حصل على الأغلبية المطلقة، بواقع 50% + 1 من الأصوات الصحيحة، وبخلاف ذلك يخوض الحاصلون على أعلى الأصوات الصحيحة جولة إعادة، ويكون عددهم ضعف عدد المقاعد المخصصة للدائرة، أى بمعدل مرشحين لكل مقعد.

عن naglaa

شاهد أيضاً

راحة الموت ومحاسبة النفس … بقلم / أشرف عبوده

راحة الموت ومحاسبة النفس بقلم / أشرف عبوده     يكاد لا يمر يوم علينا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *