أخبار عاجلة

مضرب أرز قطور فى خبر كان ..!؟

مضرب أرز قطور فى خبر كان ..!؟

                                                           

كتب/ هانى حسين

 

توقف صوت الماكينات، وانقطع ضجيجها الذى كان يملأ المكان، ذهبت الرائحة المميزة لغبارها، ولم يعد باقياً من فرط نشاط الحركة سوى السكون. ركود اقتصادى ضرب مضرب أرز قطور، التابع لشركة مضارب الغربية علي مساحة 20 فدان ويوجد به عدد كبير جدا من المخازن لتخزين الأرز الأبيض والشعير والمخلفات

مضرب أرز قطور واحد من أهم واكبر المضارب علي مستوي محافظة الغربية ، كان يعمل المضرب والشركة بدعم من الحكومة لاستلام الأرز الشعير وضربه وتصدير الأرز والتحكم فى سعر الأرز وتغطيه الاستهلاك المحلى والدولي

تسود حالة من الغضب العارم، بين أهالي محافظة الغربية والعاملين بمضارب الأرز بقطور فتحولت المضرب إلى خرابة تسكن الغربان أطلالها، صارت المخازن التى تستوعب مئات الأطنان من الأرز خاوية، رصيدها «صفر»، بل تم تأجيرها إلى التموين وتوقفت المعدات الحديثة التى أنفقت الشركة عليها ملايين جنيه لتطويرها، فيما يجلس العاملون فى مجموعات صغيرة، بعد ما كان يعمل فى المضرب أكثر من 50 رب أسرة وصلت العدد الى 5 أفراد ينعون حظهم، بعد تيقنهم من عدم حصولهم على الحوافز أو المكافآت، بعد توقف الشركة التى لا تملك سوى دفع رواتبهم إن استطاعت توفيرها.

قال العاملين بالمضرب أصبحنا نتسول حقوقنا بعد سنين العمر التى ضاعت هباءا وأصبح حالنا فى النازل بعد أن كنا نعمل ونصدر وكنا الأول فى كل شئ ومازال مضرب قطور يعمل حتى الآن بجهد وعرق القله الموجوده هناك عدد من الماكينات لم تشتغل بربع طاقتها حتي الأن ولم تتهالك وان أرز مضرب قطور يعتبر من أجود أنواع الأرز بالمحافظة.

فالعاملين يستغثون بالمسئولين ومحافظ الغربية و يطالبون تحديث المضرب وتدعيمه لكى يعمل بكامل طاقته فى ظل توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى بالتوسع الرأسى والأفقى فى الزراعة، وتقديم كل الدعم للمزارعين وضرورة تشغيل مضارب قطاع الأعمال العام لمنافسة القطاع الخاص فى شراء الأرز من المزارعين، بما يكفى لتغطية احتياجات البطاقات التموينية نحو 50 ألف طن أرز أبيض شهريًا، لمنع احتكار السلعة وإحداث توازن فى الأسعار خلال الموسم

حيث إن محصول الأرز يعد ضمن أهم المحاصيل الزراعية الصيفية لأهميته الغذائية وما يحققه من عائد اقتصادى، ولا يستطيع الفلاح الاستغناء عن زراعته؛ كونه المقوم الأساسى للحياة، ويعد وجبة أساسية فى كل بيت، أن أهم مشكلات زراعة الأرز فى مصر تتمثل فى عملية التسويق، وترك الحكومة للفلاح فريسة تحت أنياب التجار ممن يتلاعبون بأسعاره ويقومون بتخزين المحصول لتحقيق أرباح شخصية، دون النظر إلى تكلفة زراعته.

 

عن naglaa

شاهد أيضاً

همسات ولمسات … تكتبها – وفاء الغباشى

همسات ولمسات  تكتبها – وفاء الغباشى ” اتقي الله “ يا اللي بتنافق وبتضحك على …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *