أخبار عاجلة

وداعا”رمضان بقلم / لميس الحو

وداعا”رمضان

بقلم / لميس الحو

 

أيام قليلة متبقيه وسنودع شهر رمضان الكريم الذى اهل علينا حزينا” وسيرحل عنا حزينا” ايضا” حزين”على ما أحل بنا من بلاء ووباء وما وصل إليه البعض منا من لا مبالاه وعدم التزام سواء فى امور ديننا أوفى امور دنيانا..لأول مره على الإطلاق نقضى شهر رمضان المبارك هكذا فى ظل ظروف صعبه وأجواء ملئها الوباء حيث قضت جائحة كورورنا اللعينه على مظاهر الاحتفاء والفرحة بأستقبال شهر رمضان حتى ان الزينات والأنوار فى الشوارع والميادين اصبحت باهته، ولست أدرى على من يجب الحزن على انفسنا ام على الشهر الكريم الذى انقضى دون إحياء لمظاهر الابتهالات الدينيه والصلوات والتراويح والشعائر الروحانيه ، فالحقيقه التى باتت واضحه ان البشر هم من يستحقون الحزن عليهم لأنهم اخفقوا فى الأختبارات الالهيه والرسائل السماويه التى بعثها الله للعالم اجمع، ولكنى اخص بالذكر المؤمنين الموحدين بالله..اين هم على خارطة الطريق إلى الله والاستعانه به للنجاه من البلاء والوباء..أرى أن الكثير منهم فى وادى آخر لا يفكرون ولا يبصرون يعيشون هائمين على وجه الحياه مأخوذين بالدنيا الفانيه مغترين بقوتهم ومناصبهم يسعون وراء مصالحهم فقط دون الاكتراث باى شىء آخر..عن اصحاب النفوذ والمصالح اتحدث…وهناك نوعا” اخر من البشر بلا هاويه بلا عقائد يعيشون هائمين على وجوههم مدفوعين بفكر الجهل والضلال يستبيحون فى الشهر الكريم القتل والسرقة والاغتصاب والعداوة والبغضاء وكل مكروه يكرهه الله عز وجل، وهناك الوسطيون الذين لايملكون الا الدعاء لمن حولهم من بنى البشر بالصلاح والهدايه وهم الأكثر حزنا”على ما نحن فيه من ابتلاء ومرور شهر رمضان الكريم علينا مرورا” حزينا” لا اذان يرفع للصلاه ولا شعائر دينيه ولا روحانيه..لن انسى مشهدا” أدمى قلبى قبل عينى وهو دموع امى وبكائها لحرمانها من صلاة التراويح فى جماعه هذا العام…عن المؤمنين باقدار الله اتحدث…الذين يتضرعون إلى الله لرفع البلاء عن العالم اجمع والملتزمون بالمحاذير التى تقيهم من الوباء ومتفهمين لخطورة الكارثة البشريه ولديهم الوعى الكامل بها، لكنهم قلة أمام كثيرون تاهوا فى متاهة الحياه وتغافلوا رسالة الله…فيااا عباد الله اتقوا الله فى انفسكم وفى غيركم يرحمكم الله ويرفع عنكم الوباء والبلاء ويحفظكم من كل داء ونستقبل سويا فى العام المقبل ضيفنا الكريم شهر رمضان المبارك الذى ننتظره من العام للعام بشوق غزير ولهفة عارمه ونحن فى افضل حال…حفظ الله مصر وشعبها وحباها بالأمان والسلام ونجاها من البلاء والوباء.

عن naglaa

شاهد أيضاً

نجاح أول عملية جراحية لمصاب بكورونا داخل مستشفى العزل الصحى بكفرالزيات 

نجاح أول عملية جراحية لمصاب بكورونا داخل مستشفى العزل الصحى بكفرالزيات  كتبت – سحر محفوظ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *