أخبار عاجلة
اطبع هذا المقال اطبع هذا المقال
الرئيسية / مقالات الكتاب / مكافحة الفساد لتحقيق الرخاء… بقلم / عاطف دعبس

مكافحة الفساد لتحقيق الرخاء… بقلم / عاطف دعبس

مكافحة الفساد لتحقيق الرخاء

بقلم / عاطف دعبس

 

فى المنتدى الافريقى الاول لمكافحة الفساد بحضور 51 دولة أفريقية وعربية، والذى عقد فى شرم الشيخ وبرعاية مصر برئاسة الرئيس عبدالفتاح السيسى أثبتت مصر قدرتها الأمنية على إقامة الملتقيات العالمية، كما أكدت ريادتها فى القارة الأفريقية.

وكانت كلمة الرئيس، مفتاح الحل لكل مشكلات انطلاق التنمية المستدامة ومواجهة كافة أشكال الفساد فى القارة الافريقية وأنه آن الأوان لوقف نزيف إهدار المال العام والخسائر التى تلحق بدول القارة التى تزيد على 148 مليار دولار سنويا.

عقد المؤتمر وسط مناخ مشوب بالخطر الذى يحيق بدول القارة السمراء وتنفيذ مخططات على الأرض لنهب ثروات الشعوب، حتى تظل القارة حبيسة ثالوث الفقر والجهل والمرض، وحرب شرسة لسحب السودان للنفق المظلم، ورغبة مصر فى تقويض المخطط وتقديم العون المطلوب لإفشال ونزع فتيل خطر التقسيم والفوضى فى السودان وليبيا.

ما تفعله مصر لخدمة القارة الإفريقية جاء بعد تحقيق خطوات كبيرة على الصعيد الداخلى لمكافحة الفساد المالى والادارى والإقليمي، ومحاربة الهجرة غير الشرعية والإتجار فى البشر بكل الطرق المعروفة.

دور مصر يستهدف التنمية الحقيقية وتوفير فرص الاستثمار الجاد والاستفادة من خيرات القارة السمراء.

لم يأت اهتمام مصر بمحاربة الفساد فى المنطقة العربية ودول القارة الإفريقية من قبيل تحقيق مكاسب محدودة على الأرض، ولكن فاعليات الملتقى وجلساته كشفت عن بعد نظر تستهدف الخير والنماء الحقيقى وإفشال مخططات عالمية تريد أن تظل دول افريقيا فى دوامة لا تخرج منها أبدا.

ولكن قيام مصر والدول الافريقية بتوقيع اتفاقيات وبروتوكولات لمحاربة الفساد وتنفيذ مشروعات تنموية على الأرض، وتقديم خبرات مصر فى مكافحة الفساد وتوفير منح للتدريب على مواجهة كافة المخططات لسرقة خيرات الشعوب لصالح مافيات دولية معروفة، أكد الهدف الأسمى والأعمق، فضلا عن توقيع اتفاقيات تستهدف تعديل التشريعات السياسية والرقابية والقانونية، بما يحقق التكامل وربط سجلات المعلومات وتحقيق النظام الإلكتروني المالى

ان ما تفعله مصر بقيادة الرئيس السيسى يستهدف تحقيق التنمية المستدامة بآليات القارة الإفريقية كلها حتى يعم الخير والنماء لشعوب القارة وربط منابع الرخاء والرفاهية للجميع.

مكافحة الفساد هى الباب الملكى لتحقيق الاستفادة من ثروات القارة واستنهاض الرغبة الحقيقية فى التعاون المثمر بين شعوب القارة الافريقية والمنطقة العربية.

فقد مللنا وسئمنا الكلام النظرى والسوفسطائى حول سلة غذاء العالم، فى الوقت الذى يموت عدد كبير بسبب أنيميا الدم وفقر التعاون وإيدز فقد القدرة على مكافحة الفساد ووقف نزيف خيرات الشعوب لصالح فئة قليلة.

مصر تعرف طريق النجاح وتنفذ خططا لاستقرار المنطقة العربية  والقارة الافريقية، رسالة الى الداخل قبل الخارج، والخير والنماء على الطريق والله غالب.

عن naglaa

شاهد أيضاً

احذروا غضب الرجال …. بقلم محمد هارون

احذروا غضب الرجال بقلم محمد هارون   الحرب الدائرة على مصر وجيشها ليست من دعاة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *