الرئيس يفتتح مسجد السيدة زينب.. درة تاج مساجد آل البيت بالقاهرة

الرئيس يفتتح مسجد السيدة زينب.. درة تاج مساجد آل البيت بالقاهرة

 

كتب – أشرف عبوده

 

افتتح الرئيس عبدالفتاح السيسي، مسجد السيدة زينب في القاهرة بعد الانتهاء من أعمال ترميمه وتجديده، يرافقه سلطان طائفة البهرة الهندية مفضل سيف الدين.
والأمراء من أشقاء وأنجال السلطان، منهم: الأمير القائد جوهر عزالدين، والأمير جعفر الصادق عماد الدين، وكذلك السيد مفضل محمد ممثل السلطان بالقاهرة”.

وقال السيسي في كلمة خلال افتتاح المسجد: “ربنا سبحانه وتعالي أكرم مصر بأن يكون آل بيت النبي، عليه الصلاة والسلام، عندما يبحثون عن أمان وعن مكان يستقرون فيه، وفيه حماية وفيه حفظ، وفيه استقبال يليق بهم، كانت وجهتم مصر، ووجدوا في مصر فعلا الأمن والأمان اللي هما كانوا بينشدوه، ودا من فضل ربنا علينا، وإحنا في مقام السيدة زينب حفيدة رسول الله، صلى الله عليه وسلم”.

ودعا السيسي  إلى تعويض الناس التي كانت منازلها متواجدة بجوار المساجد التي يتم تطويرها، ومنها مسجد السيدة زينب.

وأوضح الرئيس : “لو محافظة القاهرة مع بعض المساكن اللي ظروفها كانت نشأت بجانب كثير من هذه المساجد، إحنا ممكن نعوض الناس تعويضا مناسبا، عشان نقدر نخرج المساجد دي بالشكل المناسب، إحنا ممكن نعمل كدة وإحنا بنتحرك في دا”.

ويحتل مسجد السيدة زينب، رضى الله عنها، حفيدة رسول الله عليه الصلاة والسلام التي وفدت إلى مصر عام 61 هجريا، مكانة كبيرة في قلوب المصريين، خاصة من مريدي آل البيت الذين يحرصون بشدة على زيارة المسجد والضريح، كدليل منهم على محبتهم لسيدنا محمد – صلى الله عليه وسلم – وآل بيته الكرام، ليكون درة تاج مساجد آل البيت بالقاهرة.

وحرص القائمون على تجديد مسجد السيدة زينب على أن يكون التصميم على أحدث طراز إسلامي، ورخام الحوائط من العلامات النادرة لحوائط مسجد السيدة زينب، والرخام مزخرف بشكل محفور بارز داخل الحوائط، ما يعطي لحوائط المسجد المنظر الجمالي العتيق. وصممت دورات المياه بمسجد السيدة زينب لتضاهي دورات مياه المسجد الحرام والمسجد النبوي من ناحية التصميم والعدد. وجميع الحلي الداخلي للمسجد من الرخام المحفور بطريقة حرفية غير موجود في مسجد آخر.

 

شاهد أيضاً

المستريح والطماع بقلم/ اشرف عبوده

المستريح والطماع بقلم/ اشرف عبوده     المستريح هو مصطلح منتشر في مصر يشير إلى شخص يحتال على أموال الأفراد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *