فى رثاء الأستاذ عاطف دعبس بقلم / على الشرقاوى

فى رثاء الأستاذ عاطف دعبس

بقلم / على الشرقاوى

 

كيف لى أن أرثيك ومن أين تأتينى الكلمات وقد ذهبت أنت بمنابعها وتوارى بغيابك المُلهم البليغ ؟
كيف لى أن أعدد خصالك النبيلة وقد بدى للجميع جليا أنك واحد من أؤلائك الذين لايُدرك العامة قيمتهم إلا بعد الرحيل
أستجمع قوايا واكتب بكل الحزن و الصدمة مازلت ترج اركان قلوبنا ولا أستطيع إلا أن أقول اللهم أنزل عليه من رحماتك التى لا حد لها ، وعامله بإحسانك ” فهل جزاء الإحسان إلا الإحسان ” فوالله يا رب ماعاهدنا إلا طيبا بشوشا محبا للجميع يتجنب البُغض والمبغضين ينثر الخير كلما مر يلازمه الإحترام فى كل ما يقوله ويكتبه للصغير قبل الكبير . كان صفحاته للبسطاء منبرا و وقلمه للمهمشين سلاح وصوته للضعفاء صدى . كان كل همه المساكين مشغول بالوطن مفكرا فى غده المشرق للأبناء تعلمنا منه ومازلنا وسنظل فهكذا هم حملة مشاعل التنوير يرحلون وتبقى ذكراهم تنير للأخرين وعى ونورا

شاهد أيضاً

ضبط سيارة دقيق محمله ب ٩ شكاير دقيق بلدى مدعم لبيعها بالسوق السوداء و ضبط  لحوم فاسدة 

ضبط سيارة دقيق محمله ب ٩ شكاير دقيق بلدى مدعم لبيعها بالسوق السوداء و ضبط  …

تعليق واحد

  1. الشرقاوى Elsharkawy

    الله يرحمك يا استاذنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *