أخبار عاجلة
اطبع هذا المقال اطبع هذا المقال
الرئيسية / مقالات الكتاب / فى مثل هذا اليوم .. من 6 سنوات .. بقلم : عاطف دعبس

فى مثل هذا اليوم .. من 6 سنوات .. بقلم : عاطف دعبس

فى مثل هذا اليوم .. من 6 سنوات

بقلم : عاطف دعبس

 

فى مثل هذا اليوم من 6 سنوات كتبت على صفحتى الشخصية – الفيس بوك –
.. وبعد يوم عصيب زأرت فيه الإسود ، بقوة لم نشهدها من قبل وبحماس وطنى عاصف ، حتى إنزاحت الغمة ،
كتبت أقول

* .. – فيه ناس كده – تتمسك بالباطل حتى النهايه وتتدعى طهارته وصدقه حتى لايخسرو ماكسبوه بالفعل ! بل إن بعضهم يتحدث عن إنهيار هذه الفئه.. على أنه سقوط للاسلام كمحاوله اخيره لاستدرار عطف الناس المتدينين بطبعهم – وعلى فكره لم نرى كذبا ولاخداعا ولا إستحلال
للحرام بقدر مارأيناه فى شهور قليله ممن يدعون التدين ولا ولا -الاسلام دين ربنا وهو فى قلوبنا دون مزايده ولانفاق رخيص
وكلمه اخيره ” الدين المعامله
وكتبت فى ذات اليوم أيضا
* ،، الذى يطلب فرصه لمرسى – هوه انت بتحب مصر ولا الجماعه ؟ ياراجل يامحترم الكوارث التى تحققت فى عام تكفى لهدم دول – لولا أن مصر ربنا حافظها ببركات وعمل ودعاء وصلوات ومعاملة ونقاء شعبها الطيب !
وبلاش -والنبى – حكاية ان مصر مش هيعش لها رئيس !الرئيس الذى لا بحترم شعبه ولايحقق امنياته ويسعده يروح فى -ستين داهيه- !
وكلمه أخيره – فيه أمارات على رشد وذكاء الحاكم تظهر من اول تصريح وقرار
واليوم ,, وبعد 6 سنوات كاملة ،، مازالت بعض الاصوات الباهتة تطالب بالفرصة والتصالح ،، رغم رفض الشعب لكل مايمت بصلة للجماعة الإرهابية . حتى أننا اليوم نطالب بمحاسبة كل من إنضم لحزب الحرية والعدالة – القهر والندامة – وترشح على قوائمة فى الإنتخابات التى أجروها خلال حكمهم. الاسود ومازالوا يعبثون فى ثوابت الوطن ومفاصل الشركات والوزارات والمحافظات ؟!
نحن اليوم نحمد الله ، على إنقاذ مصر من حكم الطاغوت . الذى أراد لنا السوء وسعى إلى تمزيق نسيج الأمة وألهم جيشنا الصبر والحكمة والقوة ، ونرفع القبعة للرئيس عبد الفتاح السيسى الذى حسم أمره منذ اللحظة الأولى وقدم نفسة فداء للوطن وحمل رأسة على كتفة بجسارة وهيبة وإقتدار ،، وتحيا مصر والله غالب

عن naglaa

شاهد أيضاً

بوادر النجاح وتعافي الاقتصاد المصري ….بقلم / محمد هارون

بوادر النجاح وتعافي الاقتصاد المصري بقلم / محمد هارون     مصر في خططها واضحة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *