{{ 23 ديسمبر 1956 }} —- اليوم ذكري عيد النصر ؛ بقلم / فؤاد عجوة

{{ 23 ديسمبر 1956 }}
—- اليوم ذكري عيد النصر ؛
بقلم / فؤاد عجوة

 

ذكري إنتصار الاراده المصريه علي قوات العدوان الثلاثي ؛
البريطاني والفرنسي والإسرائيلي عام ١٩٥٦ ؛
ففي هذا اليوم اتمت قوات العدوان إنسحابهم من المدينه الباسله بورسعيد ؛
حيث تآمرت الدول الثلاث علي أن تعيد إنجلترا احتلالها لمصر
وتستعيد فرنسا سيطرتها علي قناة السويس ؛
وتستولي اسرائيل علي سيناء
وذلك بعد ان اعلن ناصر ؛
* تأميم شركة قناة السويس *

إن وسائل وأجهزة الإعلام تتجاهل الكتابة أو الحديث عن هذه الذكري العطرة من الكفاح ؛

وكأنهم قد وقعوا جميعاً علي تعهد بحرمان شبابنا من كل ما يذكره بالكفاح والنضال والبطولة والتضحية والشجاعة وإنكار الذات ؛
وكأن هناك اتجاهاً لإخماد الروح الوطنية وكل القيم النبيلة..
كم جريدة وكم قناة تليفزيونية عرضت تاريخ الكفاح الوطني ؛
بدءاً بزعمائنا العظام …
أحمد عرابي ؛ مصطفي كامل ؛ محمد فريد ؛ سعد زغلول ؛
جمال عبدالناصر ؛ أنور السادات ؛
وكذلك أبطالنا وشهداؤنا؟
ياساده ……
الأعياد القومية ليست مجرد إجازة تقررها حكومة وتلغيها حكومة أخري !!
إنها مناسبات قومية عزيزة ؛
من شأنها إبقاء شعلة الوطنية والقدوة الحسنة وروح الانتماء متقدة في نفوس الشعب….

وأن هذا الشعب ليس لقيطاً ؛
أو يتيماً بلا ماض ؛

لكنه من سلالة أبطال رفضوا الذل والاستبداد ؛
وعاشوا كراماً وماتوا كراماً ؛
وتركوا لأبنائهم وأحفادهم ميراثاً مجيداً من العزة والكرامة !!
أمة بلا تاريخ أو ذاكرة هي أمة بلا حاضر أو مستقبل !!
ياساده ،،،،،،،،،،،،
الأعياد القومية ليست مرتبطة بأشخاص يحتفل بهم لأنهم موجودون ؛
ثم لا يحتفل بها لأنهم ذهبوا !!
الأعياد القومية هي ملك للشعوب التي حققتها بدماء وأرواح وجهاد أبنائها !!
هل يجوز مثلاً أن تأتي حكومة وتلغي الاحتفال بنصر أكتوبر لأنه لم يحدث في عهدها ؟!
لم نسمع أو نقرأ أن هناك حكومة في أي دولة في العالم قد ألغت الاحتفال بأعيادها القومية !!

وهل يعقل ألا نحتفل بالعيد القومي ١٨ يونيو ؛
وهو عيد انهاء الإحتلال الانجليزي لمصر بعد إحتلال دام 74 عاما ؛
والا نحتفل بعيد النصر ؛
بالأسلوب اللائق بهما !!!!!
علي الأقل بعُشر الاحتفال بفوز الفريق القومي لكرة القدم بالضربات الترجيحية مثلا !!
وهل العقل والوجدان مكانهما الطبيعي في الرؤوس والقلوب والأفئدة أم أنهما موجودان في الأقدام فقط ؟!

أهنئ الشعب المصري العظيم بعيد الجلاء ١٨ يونيو 1956 العيد القومي لمصر ؛
الذي مر في صمت !!!!!!
وأليوم أهنى الشعب المصري بعيد النصر 23 ديسمبر 1956 ؛
والذي مر في صمت أيضا !!!!!

شاهد أيضاً

تنفيذا لاتفاقية التعاون بين جامعتى طنطا وبرادفورد : وفد طلاب بريطانى يشارك فى برنامج تدريبى بجامعة طنطا

تنفيذا لاتفاقية التعاون بين جامعتى طنطا وبرادفورد : وفد طلاب بريطانى يشارك فى برنامج تدريبى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *