أخبار عاجلة

“قصور الثقافة”تفتح أبوابها لفصول محو الأمية بالمحافظات

قصور الثقافة”تفتح أبوابها لفصول محو الأمية بالمحافظات

 

أ ش أ

 

أعلن أشرف عامر رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة الجديد أن الهيئة سوف تفتح منشآتها (قصور وبيوت الثقافة والمكتبات الكبرى) لإقامة فصول
لمحو الأمية, في مختلف أنحاء الجمهورية, تنفيذا لبروتوكول التعاون بين وزارتي الثقافة والتربية والتعليم من خلال استضافتها, لفصول محو الأمية, والمسابقات الثقافية والفنية والأدبية بين طلاب المدارس, والاستفادة من المدارس في القرى النائية لتفعيل الأنشطة الثقافية والفنية.

واوضج عامر, في تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط, إنه “يجرى أيضا بحث زيادة الميزانية المخصصة لبناء قصور ثقافية جديدة, وإعادة ترميم وصيانة المنشآت الثقافية القائمة البالغ عددها 590 (قصرا وبيت ثقافة ومكتبة) يعمل غالبيتها بكامل طاقته, فيما يحتاج الباقي الى ترميم وصيانة بدرجات متفاوتة”.

وأضاف أننا “في مصر قيادة وشعبا لدينا إرادة حقيقية للقضاء على الإرهاب ونحن في قطاع الثقافة نواجه الإرهاب بتقديم ما هو عكسه وهو الفن والثقافة والإبداع”, مشيرا إلى أن “مواجهة الإرهاب تختلف عن مواجهة الإرهابيين, حيث أن مواجهة الإرهابيين شأن أجهزة الأمن”, معربا عن اعتقاده بأن المثقف والمبدع المصري يسعى للخروج من مساحات الظلام المنتشرة حولنا, خاصة بعد ثورتي 25 يناير و30 يونيو والتي تستهدف الشباب بشكل خاص.

واكد رئيس هيئة قصور الثقافة إنه يعمل مع زملائه لاستعادة الصورة الذهنية لما كانت عليه الهيئة في عقود الستينيات والسبعينيات وغالبية الثمانينيات من “بهاء”, حيث كانت تقدم للمواطن في كل ربوع الوطن جرعات ثقافية وفنية متميزة أنتجت لمصر العديد من الأدباء والكتاب والمفكرين والمبدعين, مشيرا إلى أن العقود الثلاثة الماضية شهدت تدهورا كبيرا في مختلف أوجه الحياة في مصر.

وأوضح عامر أنه يسعى إلى استكمال الجهود التي بدأها زملاؤه الرؤساء السابقين لتنفيذ استراتيجية إحياء الثقافة الجماهيرية خلال فترة ما بعد ثورة 25 يناير لتصويب ومعالجة أوجه الخلل والقصور, مشيرا إلى أن العنصر الأساسي الذي يعتمد عليه في مسيرة الإصلاح الثقافي هو العنصر البشري سواء داخل الجهاز الإداري (الكادر الثقافي) الذي يحتاج إلى إعادة تأهيل وتدريب وصقل, أو خارج الجهاز الإداري (المبدعون) من أبناء
الثقافة الجماهيرية, فضلا عن تطوير الأجهزة والمعدات والأماكن وإعادة صياغتها وتهيئتها بما يتناسب مع المرحلة الجديدة وتحسين والارتقاء بالخدمة الثقافية.

وشدد رئيس هيئة قصور الثقافة على المضي في تحقيق العدالة الثقافية, التي يوليها الكاتب الصحفي حلمي النمنم وزير الثقافة جل اهتمامه, من خلال الوصول للمناطق الحدودية كلها والتوجه للقرى المهجورة والوصول إلى أبعد مكان لم يتم الوصول إليه, وليست القرى المختارة القريبة من عواصم المحافظات والمدن الكبيرة, والعمل على تنميتها من خلال إنشاء القصور وتجديد الموجود, وإذا لم نجد أماكن لإنشاء المراكز الثقافية فى القرى البعيدة, سنصل لهم من خلال أحواش المدارس وساحات ومراكز الشباب, بالتعاون والتنسيق مع وزارتي الشباب والرياضة والتربية والتعليم. يذكر أن الكاتب الصحفي حلمي النمنم وزير الثقافة, كلف الشاعر أشرف عامر, الشهر الماضي, برئاسة الهيئة العامة لقصور الثقافة, خلفا للدكتور سيد خطاب. وكان أشرف عامر يشغل منصب نائب رئيس الهيئة, بعد مرور الكاتب صبرى سعيد, الذى كان يقوم بتسير أعمال الهيئة بوعكة صحية.

 

 

شاهد أيضاً

الفرارجي من برج القاهرة إلى برج إيفل(من التَّخفّي إلى البَوحِ)

الفرارجي من برج القاهرة إلى برج إيفل (من التَّخفّي إلى البَوحِ)   كتب – سمر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *