إدارة نادي صحي كبير (صينى) للأعمال المنافية للآداب العامة نظير اجر مادي

إدارة نادي صحي كبير (صينى)

للأعمال المنافية للآداب العامة نظير اجر مادي

 

لافتة أنيقة تحمل اسم نادي صحي كبير تزين واجهة إحدي العمارات الكبيرة بالمعادي,سمعة طيبة وشهرة واسعة حققها المكان في زمن قياسي ، وبدأ عشرات الزبائن يتوافدون عليه يوميًا بحثًا عن جلسات المساج المميزة التي اشتهر بها النادي علي الطريقة الصينية.

وكانت المفاجأة الكبري التي أثارت ذهول سكان العمارة التي تحتضن النادي الصحي والعمارات المجاورة ، عندما فوجئوا برجال مباحث الآداب يداهمون النادي الصحي ويلقون القبض علي جميع العاملين به بالإضافة إلي بعض الزبائن أيضا, وتوالت المفاجآت الصادمة التي سنتعرف عليها في السطور القادمة..

الهدوء يسيطر علي شوارع المعادي التي خلت تقريبًا من المارة بعد أن تجاوزت عقارب الساعة العاشرة مساءً باستثناء عدد قليل من المارة وبعض السيارات التي تعبر الطريق من وقت لآخر، ولم يكن هناك مايشير إلي أي أحداث غير تقليدية.

وفجأة توقفت سيارة ميكروباص كبيرة الحجم وهبط منها عدد من الرجال الذين يرتدون ملابس مدنية عادية ويحملون أجهزة لاسلكي تشير إلي أنهم يتبعون إحدي الجهات الأمنية.

وبدأ أكبرهم سنًا الذي بدي واضحًا أنه قائد المجموعة في إصدار تعليماته إلي رجاله الذين انتشروا بسرعة خاطفة وبدون أن يصدروا أي صوت أو ضجيج وأحاطوا في لحظات بإحدي العمارات السكنية وأحكموا قبضتهم علي جميع مداخلها ومخارجها بصورة لا تسمح بخروج ذبابة دون أن تمر عليهم.
وبعد أن اطمأن قائد المجموعة من إحكام سيطرة رجاله علي جميع مداخل ومخارج العمارة اصطحب باقي رجاله واتجه مباشرة نحو باب العمارة وصعد الي الطابق الذي يقع به النادي الصحي المعروف مباشرة ، وفوجئ رجل الامن الجالس أمام باب النادي الصحي برجال الامن أمامه ، وقبل أن ينهض من مكانه ويبدي أي رد فعل ، كان أحد رجال المباحث يحكم قبضته عليه ويصطحبه الى أسفل.

وداهم رجال الشرطة النادي الصحي وتعالت صرخات العاملات به وجميعهن من الصينيات ، واستيقظ جميع سكان العمارة والعمارات المجاورة على صوت الصرخات التي مزقت سكون الليل وبددت هدوء المكان، وأثار العاملون بالنادي الصحي ضجة كبرى أثناء اصطحابهم لسيارة الشرطة تحت سمع وبصر سكان العمارات المجاورة الذين خرجوا في الشرفات يتابعون ما يحدث بقدر كبير من الدهشة والاستغراب ، فلم يخطر على بال أحدهم أن النادي الصحي المرموق يستخدم في أعمال مخالفة للقانون ومنافية للآداب.

وعاد الهدوء ليسيطر على المكان مجددًا بعد انصراف سيارة الشرطة ، ولكن ظلت علامات الاستفهام تحلق فوق الرؤوس وخاصة بعد تشميع النادي الصحي وإغلاقه.

معلومات هامة

في إطار خطة الإدارة العامة لمباحث القاهرة لمكافحة الجريمة بشتى صورها منعًا وكشفًا وتنفيذًا للشق الخاص بتكثيف الجهود لضبط قضايا الآداب العامة.

وردت معلومات للعميد علاء طه مدير إدارة حماية الآداب العامة بالعاصمة مفادها قيام المدعو بان سينج اجنبى الجنسية 33 سنة بإدارة النادي الصحي ” تيوتي جم ” الكائن بدائرة قسم شرطة المعادي للأعمال المنافية للآداب العامة نظير اجر مادي يتحصل عليه من رواد النادي مقابل قيام العاملات بالنادي الذي يتولى إدارته من النسوة الساقطات ” صينيات الجنسية ” بالعمل تحت ستار مدربات ولكنهن يمارسن الجنس الفموي مع الرجال راغبى المتعة.

تم إخطار اللواء خالد عبد العال مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن القاهرة بهذه المعلومات ، حيث أصدر تعليماته إلى اللواء محمد منصور مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة بالتحري حول هذه المعلومات والتأكد من صحتها.

بإجراء التحريات تحت إشراف اللواء هشام لطفي نائب مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة ، تبين صحة ما ورد من معلومات وعقب تقنين الإجراءات تم استهداف النادي بمأمورية تحت إشراف العميد علاء طه مدير إدارة مكافحة جرائم الآداب بالقاهرة أسفرت عن ضبط مدير النادي الصحي المأذون بضبطه وتفتيشه وضبط بصحبته كل من ماي زي ” صيني الجنسية ” 31 سنة مدير النادي الصحي
وجوفنغ فاي ” صيني الجنسية ” 20 سنة مساعد مدير النادي الصحي.

وجومين ” صينية الجنسية ” 35 سنة ( ممارسة دعارة ).
ودو يو يين ” صينية الجنسية ” 24 سنة ( ممارسة دعارة ).
وين لي ” صينية الجنسية ” 30 سنة ( مدربة مساج وممارسة دعارة ).
وجينج شياولي ” صينية الجنسية ” 39 سنة ( مدربة مساج وممارسة دعارة ).
ووان فنغ فنغ ” صينية الجنسية ” 29 سنة (مدربة مساج وممارسة دعارة ).
وم م ا ” يحمل جنسية احدى الدول العربية ” 25 سنة مهندس معماري ( راغب متعة ).
وع ع ا ا ” يحمل جنسية احدى الدول العربية ” 34 سنة طالب ( راغب متعة ).
وأ م ا 61 سنة حارس امن بالنادي ومقيم دائرة قسم شرطة الخليفة .
وأثناء مداهمة النادي تبين قيام المتهمتين الرابعة والخامسة بممارسة الرذيلة مع التاسع والعاشر داخل النادي مقابل مبلغ 500 جنيه وضبط بحوزتهم ” عدد 6 هواتف محمولة , وعدد 3 واقي ذكرى , وزجاجة خمر ، وكريمات مساج ، ومبلغ مالي 1645 جنيها “.

بمواجهة باقى المتهمين اعترف كل من المتهمين من الأول إلى الثالث بإدارة النادي للأعمال المنافية للآداب واعترفت كل من المتهمات من الرابعة إلى الثامنة بممارسة الرذيلة مع رواد النادي من الرجال بمقابل مادي وبدون تمييز ، وأقر الحادي عشر بعلمه بنشاط النادي المؤثم واقتصار دوره على التأمين .
تحرر عن ذلك المحضر اللازم وتوالت النيابة العامة التحقيق.

شاهد أيضاً

شاب وفتاة يديران كيان تعليمى وهمى بالغربية

شاب وفتاة يديران كيان تعليمى وهمى بالغربية   عاطف دعبس- أشرف عبودة   اكدت معلومات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *