أخبار عاجلة

مقتل “عريس” علي يد ثلاثة بلطجية دفاعاً عن زوجتة

مقتل “عريس” علي يد ثلاثة بلطجية دفاعاً عن زوجتة

 

أستيقظ أهالى قرية جزيرة الشافعى التابعة لمركز أولاد صقر بمحافظة الشرقية على صراح عائلة ” عريس ” بعد قيام مجموعة من البلطجية بقتلة دفاعاً عن زوجتة بطريق عزبة بهجت أثناء توجة وزوجتة لزياة احد اقاربة واهل زوجتة

“انباء الدلتا ” انتقلت إلى قرية جزيرة الشافعى بمركز أولاد صقر بالشرقية حيث منزل المجنى عليه للقاء أسرته والاستماع إلى تفاصيل محزنة حول مقتل شاب دفاعاً عن دراجتة البخارية وشرفة أثناء توجهه وزوجته إلى زيارة أحد أفراد أسرة الزوجة فهاجمه ثلاثة يلطجية حاولوا سرقة دراجته البخارية

كانت البداية اخطار تلقاه اللواء رضا طبلية مدير أمن الشرقية من اللواء هشام خطاب مدير المباحث الجنائية يفيد بوصول “ممدوح أحمد محمد ” 23 سنة عاملزراعى لمستشفى الصوفية بأولاد صقر جثة هامدة.

وتقول رغدة ربيع 21  سنة زوجة المجنى علية أصبحت أرملة ولم يمض على زواجى عام واحد وملحقتش أفرح زى أى بنت أبويا وأمى متوفيين منذ فترة وشقيقتى الكبرى هى التى زوجتنى وعندما تقدم لخطبتى ممدوح وافقت لحسن أخلاقه ولكونه شاباً مكافحاً يُساعد أسرته ومع مرور الوقت أصبح زوجى ممدوح هو كل شيئ فى حياتى وقضينا سوياً سنة من الزواج عشت خلالها أجمل أيام حياتى، على الرغم أننا لم نرزق خلال السنة الأولى من الزواج بالإنجاب”
وأضافت الزوجة أن ليلة الحادث كان زوجى حريص على صلة الرحم بعمته الوحيده واصطحبنى خلفه على الدراجة البخارية لزيارة عمتة وأقاربى المقيمين بعزبة بهنس بمدينة صان الحجر بمحافظة الشرقية وفى الطريق وقبل وصول المنزل بحوالى 100 متراً اعترض طريق الزوج والزوجة 3 لصوصو ملثمين من خلال تضييق الطريق على الدراجة البخارية التى كانا يستقلانها حتى انقلبت الدراجة وسقط الزوج والزوجة على الطريق وفوجئوا بثلاثة أشخاص يحملون أسلحة نارية وطلب أحدهم تسليم الدراجة ومفاتيحها بعد أن أطلق وابل من الشتائم بأبشع الألفاظ.
وتابعت رغدة الحديث قائلة “كان زوجى حريص على أن نخرج بسلام من الموقف بعد الإصابات التى ألمت بنا نتيجة الحادث وخوفاً أن يمسنى هؤلاء اللصوص بأذى بعد سرقة الدراجة وطلب زوجى منى الابتعاد خوفا من المتهمين محاولة إيذائى، وبعد أن ابتعدت قليلاً عنه شاهدت زوجى وهو يسلمهم مفاتيح الدراجة، إلا أن أحدهم بعد أن أخذ امفاتيح من زوجى شك أن زوجى قد تعرف عليه وبادر بإطلاق رصاصة نحو بطنه سقط بعدها قتيلا وهو ينزف
وأكملت الزوجة حديثها “شاهدت المنظر الذى لا يمكن أن أنساه طوال حياتى وهو قتل زوجى أمام عينى وبعد لحظات من إطلاق النار عليه ارتمى زوجى فى حجرى ولم ينطق بشئ إلا أنها نظرت وداع حتى فقد النطق، وفر المتهمون هاربون وصرخت بعدها بأعلى صوتى حتى حضر نجل عمة زوجى الذى كان يسكن بالقرب من الواقعة ونقل زوجى إلى المستشفى وما هى إلا دقائق معدودة حتى لفظ أنفاسه الأخيرة وفارقت روحه جسده ثم انغمرت فى البكاء”

وتبين من التحريات الأولية أثناء قيادة المجنى عليه دراجة بخارية وبرفقته زوجته ومروره بناحية عزبة الشافعى مركز صان الحجر قام مجهولون باعتراض طريقه لسرقة دراجته البخارية وعندما فشلوا فى سرقة الدراجة البخارية قام أحدهما بإصابتة بطلق خرطوش وتم نقل المجنى عليه لمستشفى الصوفية

أمر اللواء هشام خطاب مدير مباحث المديرية بتشكيل فريق بحث بإشراف العميد أحمد عبدالعزيز رئيس مباحث المديرية وبقيادة المقدم جاسر زايد رئيس مباحث فرق شمال الشرقية وضم الفريق الرائد مصطفى بلبيغ رئيس مباحث مركز أولاد صقر والنقيب أحمد العربى معاون مباحث أولاد صقر و النقيب محمود كمال رئيس مباحث مركز صان الحجر ومعاونية
وبالبحث توصل فريق البحث قيام بأن وراء إرتكاب الواقعة كل من” اسيد محمد السيد عبدالعال ” وشهرته “بعكوكة” 19 سنة سبق اتهامه فى عدة قضايا متنوعة و” محمود محمد سلامه ” عاطل و” احمد محمد عبد العزيز محمد” وشهرته “أحمد العزبى” عاطل مقيمين جميعهم بناحية “الصوفية” التابعة لدائرة مركز أولاد صقر.تم ضبط المتهمين الأول والثانى،والسلاح المُستخدم فى الواقعة وجار تحرير المحضر اللازم وضبط المتهم الثالث الهارب
وأضافت “محاسن محمد” والدة المجنى عليه ممدوح والبالغة من العمر 56 سنة تلقيت خبر وفاة نجلى وأنا فى عملى وطوال حياتى وأنا اعمل من أجل تربية أولادى وأضافت الام المكلومة رزقنى الله ب 4 أبناء وهم فاطمة أحمد محمد وشرين أحمد محمد وشحتة أحمد محمد و ممدوح أحمد محمد وأعمل فى مساعدة زوجى المريض وبعد علمى بالخبر حضرت مسرعة وعقب وصولى للمستشفى ومشاهدة نجلى أغمى عليها وسقطت مغشية عليها فى المستشفى ثم استكملت قائلة “ممدوح أبنى نور عينى أصغر أبنائى تم الغدر به بعد أن تسلم الجناة مفاتيح الدراجة البخارية وأنا مبسوطة أن نجلى مات دفاعاً عن عرضه وتمنى من الأجهزة سرعة ضبط الجناة وتقديمهم للعدالة لكى تبرد نارى”
وأضافت فاطمة أحمد محمد 35 سنة شقيقة المجنى عليه أن شقيقها لم يرزقه الله بالإنجاب منذ سنة ويعمل فى أحد المطاعم بالقاهرة ولكن شقيقه الأكبر شحته طالبه للحضور بالعمل فى القرية لرعاية أرضه ورعاية أبوه المريض وكان ملتزماً بأرضه وجنازته كانت شعبية مهيبة لم تشهدها القرية من قبل تدل على مدى حب الناس الذى كان يتمتع به من أهالى القرية باحترامه وأخلاقه العالية.
فيما اكتفى والد المجنى عليه أحمد محمد بقول “حسبى الله ونعم الوكيل وعسى الله أن يظهر حق نجلى ثم جلس على الأرض لعجزه عن الحديث لمعاناته مما تسبب له ومرضه.
فيما أكد ” شحتة أحمد محمد ” 23 سنة شقيق المجنى بأن شقيقة كان خلوقاً وملتزماً ومات شهيداً دفاعاً عن عرضه أثناء توجة الى عزبة بهجت التابعة لمركز شرطة صان الحجر خرج علية مجموعة من البلطجية لمحاولة سرقة دراجتة البخارية وسلب شرفة وأثناء دفاعة عن نفسة وعرضة قام أحد البلطجية بإصابتة بطلق خرطوش أودت بحياتة وأضاف بإنة يثق فى ضباط مباحث الشرقية فى قيامهم بضبط المتهمين ولو لم يستطيعوا احنا قادرين على أخذ حق شيقنا
وقالت فاطمة أحمد محمد 30 سنة شقيقة المجنى علية أحنا عاوزين حق أخويا وذى دمة لما إتصفى أحنا عاوزين تصفية دم الى قتلوة ولو الحكومة معرفتش تجيب حق أخويا إحنا هنعرف نجيب حقة لان أخويا معملش حاجة وحشة فى حياتة وأضافت فاطمة أخويا لسة خارج من الجيش منذ3 أشهر وحاصل على شهادة الجيش مكتوب فيها حسن السير والسلوك

شاهد أيضاً

مصرع فتاه سقطت من الدور السادس بمحافظة الغربية

مصرع فتاه سقطت من الدور السادس بمحافظة الغربية   كتبت / لميس الحو   لقيت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *