المصرى الأصيل “محمد” ابن المنيرة البطل بقلم – شريف البشبيشى

المصرى الأصيل “محمد”

ابن المنيرة البطل

بقلم – شريف البشبيشى

رئيس مجلس إدارة شركة المصريين للأجهزة الكهربائية

 

 

نعم المصرى طول عمره أصيل، يلقى نفسه فى النار وبلا تفكير لإنقاذ طفل أو سيدة أو مسن لا يفكر فى نفسه وهل مايفعله سيطيح بحياته وينهيها،، ولا ينتظر مقابل الا من الله  يتحرك المصرى بجينات حضارة 7 الاف سنة،، يقتحم بقلبه الصعب ولا يفكر فى العواقب طالما شعر بأن ثمة خطر يتعرض له إنسان،، النماذج كثيرة على شاب صعد واجهات منزل لا نقاذ طفل أو فتاة علقت فى خطر الموت حرقا فى شرفة منزل وأخر يقفز للنيل لينقذ رجلا ألقى بنفسه فى النيل،،

مصر تتميز عن العالم بشخصية المصرى الذى لا يهاب الموت عندما يراه حوله فى كارثة انهيار منزل أو حريق مبنى..

وما نموذج الشاب محمد الذى اقتحم كنيسة المنيرة المشتعلة الا أخر النماذج الحاضرة فى ذهننا،  لم يفكر محمد فى حياته ولكن فكر فقط فى كيف ينقذ اطفال ورجال منطقته،،  تحرك بسجية وفطرة وطنية سليمة لا تعرف التعصب الغبى ولا الغل الأعمى،،  المصرى الأصيل هو الذى يسهل علينا الحياة ويجعلنا نشعر بالحب وأن الدنيا ما زالت بخير،،

ايها المصرى افتخر بنفسك فأنت أصيل وكريم حتى مع فقرك فأنت أغنى الأغنياء وما فعله محمد ابن المنيرة أثمن من مال الدنيا رغم فقره وحاجته هو غنى بشجاعته وكرم أصله وولاؤه لأهل منطقته،، محمد لم يطلب شيئا لا شقة ولا شغل ولا سيارة كما أشاع البعض ولكنها الصدفه التى جعلته يطلب عملا فى مداخلة طلبها منه عمرو أديب،، وهذا لا شئ ولا منحة ولا منة،،  افتخروا بهذه النماذج التى تشعرنا بأن الدنيا مازات بخير وأن مصر فيها حاجة حلوة

شاهد أيضاً

بمشاركة واسعة من الشركات المتخصصة وتوفير 800 فرصة تدريبية وتوظيفية : الدكتور محمود سليم يفتتح الملتقى التوظيفي السنوي بصيدلة طنطا

بمشاركة واسعة من الشركات المتخصصة وتوفير 800 فرصة تدريبية وتوظيفية : الدكتور محمود سليم يفتتح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *