حدث فى مثل هذا اليوم …تم إنشاء وكاله للامم المتحده …لأغاثة اللاجئين الفلسطينيين .

حدث فى مثل هذا اليوم …تم إنشاء وكاله للامم المتحده …لأغاثة اللاجئين الفلسطينيين .

 

كتبت : لميس الحو

 

وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الادنى “أونروا”، هي وكالة تعمل على تقديم الدعم والحماية وكسب التأييد لقرابة 5.6 مليون لاجئ فلسطيني مسجلين لديها في الأردن ولبنان وسوريا والضفة الغربية وقطاع غزة، إلى أن يتم إيجاد حل لمعاناتهم.
وتأسست الأونروا بقرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة نتيجة النزاع العربي الإسرائيلي عام 1948 لمساعدة اللاجئين الفلسطينين وإيجاد فرص العمل لهم، حيث بدأت الوكالة فعليا بعملياتها في مايو 1950، ويتم تجديد مهامها بشكل دوري، وكان آخره في يونيو عام 2017، و مقرها الرئيسي في فيينا وعمان.
بدأت الأونروا عملياتها يوم الأول من مايو 1950، وتولت مهام هيئة الإغاثة التي تم تأسيسها من قبل وتسلّمت سجلات اللاجئين الفلسطينيين من اللجنة الدولية للصليب الأحمر، في فبراير 2019، وتم تعيين أمانيا مايكل إيبيي “الأوغندي الجنسية” مدير شؤونها في سوريا.
مهام الأونروا
تنفيذ برامج إغاثة وتشغيل مباشرة بالتعاون مع الحكومات المحلية، والتشاور مع الحكومات المعنية بخصوص تنفيذ مشاريع الإغاثة والتشغيل والتخطيط استعدادا للوقت الذي يستغنى فيه عن هذه الخدمات.
تمويل الأونروا
تمول الأونروا من تبرعات طوعية من الدول المانحة، وأكبر المانحين للأونروا هي الولايات المتحدة والمفوضية الأوروبية والمملكة المتحدة والسويد ودول أخرى مثل دول الخليج العربية والدول الإسكندنافية واليابان وكندا.
أوجه إنفاق أموال الأونروا
لبرامج التعليم 54% ، وبرامج الصحة 18%، وللخدمات المشتركة والخدمات التشغيلية 18%، ولبرامج الإغاثة والخدمات الاجتماعية 10%.
المستفيدون من خدمات الأونروا
تغطي خدمات الأونروا للاجئين الفلسطينيين المقيمين في مناطق عملياتها الخمس وهي الضفة الغربية وقطاع غزة ولبنان والأردن وسوريا، والبالغ عددهم 3.8 ملايين لاجئ حسب أرقام عام 2001.
اللاجئ الفلسطيني حسب الأونروا
عرفت الأونروا اللاجئ الفلسطيني بالشخص الذي كان يقيم في فلسطين خلال الفترة من أول يونيو 1946 حتى 15 مايو 1948 والذي فقد بيته ومورد رزقه نتيجة حرب 1948، وعليه فإن اللاجئين الفلسطينيين الذين يحق لهم تلقي المساعدات من الأونروا هم الذين ينطبق عليهم ذلك التعريف إضافة إلى أبنائهم.
حيث يعيش ثلث اللاجئين في المخيمات 58 التي تنتشر في منطقة الشرق الأوسط، فيما يعيش الثلثان الآخران في المدن والقرى في البلدان المضيفة وفي البلدان الأخرى من العالم.
وتوفر الأونروا خدماتها للاجئين في خمسة مناطق للعمليات سواء أكانوا يعيشون داخل المخيمات أم خارجها، وتقدم الأونروا خمس خدمات رئيسية بالإضافة إلى قيامها بتقديم المساعدة الطارئة

 

شاهد أيضاً

رئيس جامعة طنطا خلال اجتماع مجلس كلية العلوم: ضرورة التوجه نحو الابحاث العلمية ذات المردود الاقتصادي لدعم القطاعات الصناعية

رئيس جامعة طنطا خلال اجتماع مجلس كلية العلوم: ضرورة التوجه نحو الابحاث العلمية ذات المردود …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *