ضبط مخزن ادوات صحية يقوم بغشها باستعمال علامة تجارية وهمية لايهام جمهور المستهلكين بانها مستوردة بسمنود

ضبط مخزن ادوات صحية يقوم بغشها باستعمال علامة تجارية وهمية لايهام جمهور المستهلكين بانها مستوردة بسمنود

 

كتب – عاطف دعبس- أشرف عبوده

 

تمكنت حملة تفتيشية مكبرة مشكلة من مفتشي الرقابة التجارية بالمديرية وادارة تموين سمنود من من ضبط مخزن ومنفذ بيع وتوزيع ادوات صحية يقوم بغش الادوات الصحية باستعمال علامة تجارية وهمية لايهام جمهور المستهلكين بانها مستوردة داخل منشأة غير مرخصة بدائرة قسم شرطة سمنود

وذلك بناء علي تعليمات  الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية والدكتور طارق رحمي محافظ الغربية و المهندس محمد ابوهاشم وكيل وزارة التموين والتجارة الداخلية وبناء علي المعلومات والتحريات التي اجرتها هيئة الرقابة الادارية

حيث تشكلت حملة برئاسة كلا من  عيد عبدالله وكيل مديرية التموين و عادل الكفافي مدير عام التجارة الداخلية ويرافقهما الاستاذ عوض عدس مدير ادارة تموين سمنود والمفتشون حسن الزهاوي واحمد ابو حمام ونشات نعيم وهاني صابر وقدري سعد مستقلين السيارتين الحكوميتين قيادة السائق محروس فتحي والسائق السيد عطية

واسفرت الحملة عن ضبط مدير مخزن ومنفذ بيع وتوزيع ادوات صحية بناحية شارع الراهبين وكذا صاحبة المخزن وذلك لحيازتهما بقصد البيع ادوات صحية اشكال واصناف مختلفة مجهولة المصدر غير مصحوبة بالمستندات وغير مدرج عليها بلد الصنع والمنشا ويقوما بوضع علامة تجارية وهمية مملوكة للغير في عبوات بعضها مدون عليه بيانات باللغة الاجنبية وذلك لايهام جمهور المستهلكين بكونها مستوردة مدخلا الغش والتدليس علي جمهور المستهلكين وذلك داخل منشأة غير مرخصة

تم التحفظ علي الاتي”
عدد٧٥١٠٨ قطعة ادوات صحية اشكال وانواع واغراض مختلفة معظمها بسن نحاس’
عدد٩٥٠٠ كرتونة فارغة لزوم تعبئة المنتج
عدد٣١٨ علبة عدة صيني الصنع
عدد٤٠٠ ميزان مياه صيني الصنع
عدد٢٢ مروحة مكتب ماركة فريش
عدد١٥ جهاز بلاور صيني الصنع” حرزت المضبوطات علي ذمة المحضر تحت تصرف النيابة العامة لحين صدور قرار بشانها”’
وقد قدرت قيمة المضبوطات مبدئيا بمبلغ مليون ونصف جنيه تقريبا

شاهد أيضاً

لتبادل الخبرات بالمجالات العلمية والبحثية والأكاديمية: توقيع اتفاقية تعاون بين جامعتي طنطا والزنتان الليبية

لتبادل الخبرات بالمجالات العلمية والبحثية والأكاديمية: توقيع اتفاقية تعاون بين جامعتي طنطا والزنتان الليبية   …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *