الوزير والوكيل والحمار ! … بقلم الكاتب الصحفى /عاطف دعبس

الوزير والوكيل والحمار !

بقلم الكاتب الصحفى /عاطف دعبس      

نائب رئيس تحرير جريدة الوفد

صحيح عادت الدكتورة روفيدة سلطان لعلملها كوكيل لوزارة الصحة بسوهاج بعد عدة أيام من قرار ايقافها عن العمل ولكن القصة لايجب ان تنتهى عند هذا الحد فما حدث ” مهزلة ” من وجهة نظرة

وكان الدكتور احمد عماد وزير الصحة قرر ايقاف الدكتورة روفيدة 3 شهور او لحين انتهاء التحقيقات أيهما أقرب بسبب وقوف ” حمار ” بساحة وحدة صحية  !!

وكان يجب على نفس السياق أن يقرر الوزير إيقاف جميع وكلاء الوزارة بالمحافظات ، ويستقيل هو شخصيا ،

أولا– لان جميع المستشفيات والوحدات الصحية فيها كل أنواع الحيوانات ، الاليفة والمقرفة ايضا ومنها الفئران والكلاب والقطط ناهيك عن الذباب والناموس وهناك أبقار وجواميس ايضا فى بعض الوحدات الريفية

وثانيا — ليس من مسئولية وكيل الوزارة حراسة الوحدات الصحية لمنع اقتراب الحمير منها ولكنها مسئولية مدير الوحدة  أو حتى الخفير المعين علهيا

ثالثا — ليس من ضمن اسباب ايقاف الموظف 3 شهور او انتهاء التحقيق وقوف حمار فى اى مكان ، فهذا العقاب يطبق على المتهم الذى يخشى منه اللعب فى المستندات لصالحة او تغيير ملامح التهمة

وفى هذه الحالة ” الحمار ” لن يغير أقوالة تعاطفا مع الوكيلة ولن يتأثر بدموعها أومنصبها أو حتى فلوسها !

الوزير أراد مجاملة النيابة الادارية فضحى بزميلتة ، تماما كما يحدث لمجاملة الجهات الرقابية شديدة البأس ،من جميع القيادات على مستوى الوزارات والمحافظات بعد شنهم للحملات المصورة ،  رغم ان كل الملاحظات التى تسجل فى هذه الحملات معظمها أو حتى كلها ،  سبق للمسئول عن القطاع المستهدف ، الشكوى منها ومن القصور فى الامكانيات والتقاعس عن تقديم الخدمة

كما قلت الوزير نفسة يجب ان يعاقب على ذلك وأيضا على إساءة استخدام السلطة ،

وأيضا يجب ان يكون المسئولين بالقوة التى تسمح لهم بمناقشة الجهات الرقابية والتنسيق معها بهدف حل المشاكل وتوفير الخدمات والنهوض بالمرفق

وليس التعنت والعقاب على طريقة ” كرسى فى الكلوب ” وكأن قرار استبعاد المسئول فيه حل للمشكله لانه بهذا المنطق المتسبب فيها وهذا عار تماما عن الصحة فكل مسئول يسعى للنهوض بمرفقه ولكن ماباليد حيلة لان امكانيات الحكومة والدوله بصفة عامة تقف عثره فى سبيل تحقيق ذلك ،، ” مش كده ولا اية ” ؟؟

 

أقرأ ايضا :

**” ترقيع ” فاشل ! … بقلم / عاطف دعبس

 

شاهد أيضاً

الانسان الروميرا بقلم /على الشرقاوى

الانسان الروميرا بقلم /على الشرقاوى   قد يعلم البعض منا وخاصة المتخصص أن هناك نوعا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *