” الباز ” تطبيق قانون الضريبة العقارية تهدد  أسعار الدواجن فى خطر  

انتقد السيد حجازى الباز، عضو مجلس النواب عن دائرة المنصورة، تطبيق قانون الضريبة العقارية رقم 117 لسنة 2014، على مزارع الدواجن، وأوضح أنه سيؤدى للتضييق على المنتجين ولن يتحملوا فارق التكلفة، نتيجة تعدد الضرائب التى تدفعها المزرعة من القيمة المضافة والعقارية، إلى جانب الرسوم والمصروفات الإدارية الأخرى، وينتج عن ذلك زيادة سعر الكيلو جرام من الدواجن بنفس نسبة الضريبة قرابة 15%.
وقال حجازى، إن الحكومة بدلا من اللجوء لجمع الضرائب بدون قواعد، يجب أن تضع خطة حقيقية لتقديم خدمات لتنمية الاستثمارات، وذلك قبل أن تتكالب على جمع الضرائب، كما تفعل كل حكومات العالم، متوقعًا أن يشهد شهر يناير مشاحنات بين أصحاب المزارع وتجار الدواجن من ناحية، والمواطنين من ناحية أخرى، وفى النهاية يكون السبب هو الحكومة.
ولفت إلى أن استحقاق الضريبة اعتبارًا من شهر يوليو 2013 فى أول عام لتطبيقها وتم تعديله عام 2014 لتصبح فى بداية كل عام، ويستمر العمل بالتقديرات الضريبية حتى نهاية شهر ديسمبر عام 2018، ويجوز لمصلحة الضرائب العقارية مخاطبة أصحاب المزارع لدفع المتأخرات الضريبية بأثر رجعى، وهو ما سينعكس على تسعير الدواجن الحية والمذبوحة.

 

 

 

 

شاهد أيضاً

النواب يُوافق نهائيًا على مشروع قانون “رعاية حقوق المسنين”

النواب يُوافق نهائيًا على مشروع قانون “رعاية حقوق المسنين”   كتب / اشرف عبوده   …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *