حوار ديمقراطي أنصتت فيه العقول بالنقابة العامة لاتحاد كتاب مصر

حوار ديمقراطي أنصتت فيه العقول بالنقابة العامة لاتحاد كتاب مصر

كتب/ مختار عيسى

رغم كل التجاذبات التي ظن بعض المتصيدة أنها قادرة على إفساد منشط ديمقراطي  تعتمده نقابة فكرية لمناقشة عدد من أمورها التي تحتاج إلى إقرارها من صاحبة السلطة الأولى والأخيرة عليها أجرى رئيس النقابة العامة لاتحاد كتاب مصر حوارا مع الحاضرين جمعيتها العمومية الطارئة يوم الجمعة 24 من فبراير الجاري بعد الاتفاق على تأجيل انعقاد الجمعية إلى العاشر من مارس المقبل لعدم اكتمال النصاب.
واقتضى النظام وفق القانون ألا يسمح لغير المسددين قبل الموعد  بشهر بالحضور، وهو الأمر الذي حال بين بعض ممن حضروا والدخول ، ومنهم أعضاء مجلس إدارة ، ومن ثم ارتأى الجميع بعد اقتراح من رئيس النقابة تأجيلها . ومن ثم سمح للجميع بالحضور والمشاركة في حوار مفتوح.
وانتهز  الحاضرون فرصة الجمع الذي بدا أنه يتوق لمعرفة بعض التفاصيل الخاصة بجدول الأعمال ، وبدون الدخول في معكرات حاول مغرضون جذب الحوار إليها في البداية إلا أن روح الود والتفاؤل بمستقبل أفضل للاتحاد سادت الموقف وفرضت حضورها على المشهد فتتالت الأسئلة والإجابات والتوضيحات حول الجمعية الطارئة وأهميتها ، وضرورة عقدها قبل الجمعية العادية وكذا قضايا الميزانية و تفعيل كون الاتحاد نقابة مستقلة ، ومخصصات النقابات الفرعية ، والحد من تغولات أية سلطة على سلطة الجمعية العمومية ،وكذلك تغيير شكل بطاقة العضوية بصورة لاتقبل التزوير ، كما عرض الرئيس لعدد من المشاريع الصحية لمصلحة الأعضاء، والانتخابات المقبلة بعد الانتهاء من ميزانية 2016،الأمر الذي طمأن الكثيرين على مسيرة الاتحاد الذي لم يلجأ القائمون على أمره إلى تمرير عقد الجمعية دون تحقق شروطها القانونية ، حيث لم يكتمل النصاب ، فالعمل تم بدون مادرج عليه السابقون من تربيطات أو حشود أو انتقائية، أو تزوير توقيعات ، ورغم وصول أعداد الحاضرين إلى مايقارب الثمانين عضوا رئي التأجيل .وموعدنا الواحدة بعد ظهر الجمعة( العاشر من مارس2017)  إن شاء الله .
وقد حرص عدد من الحاضرين الكرام على توجيه الشكر  لرئيس النقابة ومجلس الإدارة بعد أن دار حوار ديمقراطي أنصتت فيه العقول لما أزال كثيرا من الالتباسات وفق احترام لجميع الأطراف والآراء .

 

رغم كل التجاذبات التي ظن بعض المتصيدة أنها قادرة على إفساد منشط ديمقراطي  تعتمده نقابة فكرية لمناقشة عدد من أمورها التي تحتاج إلى إقرارها من صاحبة السلطة الأولى

اقرأ أيضا 

** بالصور .. ( تعزيز قيم التسامح في المجتمع المصري) بقصر ثقافة دشنا

** 4 مارس.. انطلاق الموسم الخامس من Arabs Got Talent

 

شاهد أيضاً

الفرارجي من برج القاهرة إلى برج إيفل(من التَّخفّي إلى البَوحِ)

الفرارجي من برج القاهرة إلى برج إيفل (من التَّخفّي إلى البَوحِ)   كتب – سمر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *