أخبار عاجلة

دعوه لمشاهدة عرض خاص …   بقلم/ جنا عادل

دعوه لمشاهدة عرض خاص

  بقلم/ جنا عادل

 

ذلك يحدث عندما تتفاقم القوه الاستدراكيه داخل الدائره الحلزونيه الموجوده في عقل الشخص الذي يحمل بين أضلعه الضلع الذي خُلقت منه السيده التي أصبحت أما للعالم أجمع فقادته الي ” أزمة الثقه”. . نعم ، والآن أغلق فمك و أن عجزت عن قراءة كل هذا الكلام أو حتى عجزت عن فهم محتواه أو الهدف منه ! ، تجاهله .. كل ما أردت قوله هو اننا ننظر إلى الطرف الآخر على أنه كائن مُشفر يتفوه بالكثير مثيل هذا الكلام و هو بباله ألف خطه وخطه و حائر بين آلاف المخططات الارهابيه المثونيه الدنيئه كي يتمكن منك بشكل أو بآخر .. البعض مننا ان لم يكن أغلبنا يواجه هذا المرض المزمن الذي كاد أن يتفشي و يتمكن من كل خليه بعقولنا و أرواحنا و كياننا بأكمله .. لذلك فلنقم بتجربه لذيذه ان لم تكن القشايه التي سنتعلق بها كي ننجو من هذا المرض ، فلتكن من باب المتعه و التجربه .. فلنتخيل كل شخص على حدا ، ممثل يقف على خشبة المسرح .. يقوم بلعب شخصيه أنت لا تعلمها ، وأنت المشاهد الوحيد .. وعليك حل لغز شخصيته من تتابع الأحداث .. الأحداث التي سيكوّنها تدريجياً انفعالاته ، أفعاله وردود أفعاله .. كُن مشاهد جيد لممثل جيد ، حلل شخصيته .. عليك أن تعلم أنك لن تخرج من القاعه قبل أن تكشف اللغز .. دعني أضرب لك مثال .. الممثل القدير خالد الصاوي في فيلم عمارة يعقوبيان .. و في فيلم الباشا تلميذ .. ثم مسلسل الصعلوك أو هي و دافنشي .. هل سألت نفسك في يوم من الأيام ، أي شخصيه من الشخصيات التي لعبها خالد الصاوي في هذه الأعمال الفنيه أقرب إلى حقيقته؟! فكر في إجابة السؤال ملياً ثم عُد مره أخرى إلى عرضك الخاص .. إذا رفع الممثل يداً فمن المؤكد أن له مبرر ، من المؤكد أنه وراء كل حرف ينطق به و تحريك عصب واحد مبرر قوى بسببه أرسل العقل إشارات للجسم بتفسيره على صورة فوتونات منبعثه نستطيع رؤيتها .. إذا تمكنا من فهم كل ما يقوم به و تتبعنا حتى معدل تنفسه ، سنعرف كل شئ من أول أبعاد شخصيته حتى أهدافه و منتهاه (يعني هنجيب آخره ) و من هذا الشخص لكثير غيره ممن هم ف حياتك .. حتى تتحول من مُشاهد و مُتابع قوى لمُحلل قوى ، (هتقدر من مكانك تقرأ كل شخص يتعامل معاك) إذا تم تنفيذ هذه التجربه كما ينبغي ، ستتمكن من معرفة متى قام الممثل (الشخص المقصود) بتغيير خططه ، و إلى أين وجه أفكاره و لماذا .. ستكون المتحكم الوحيد في كل شئ .. و حينها لن تعُد بحاجه إلى أن تشعر بالخوف من أحد ولا أن تعاني من أعراض أزمة الثقه ، لن تعد بحاجه الى أي شئ سوى زاويه مناسبه لعينيك حتى تتمكن من توجيه عقلك و طاقتك إلى الشئ السليم (شغل مخك تاكل ملبن)

شاهد أيضاً

مطرب صاعد  “سالم الوشاحى ” موهبة فنية من طنطا

مطرب صاعد  “سالم الوشاحى ” موهبة فنية من طنطا   كتبت – هبة دعبس : …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *