“حسونة ” يتفقد خدمات المسجد الأحمدي بطنطا

“حسونة ” يتفقد خدمات  المسجد الأحمدي بطنطا

 

في إطار المتابعة الميدانية للسيد اللواء/ طارق حسونه – مدير أمن الغربية للوقوف على مدى انتظام الخدمات وجاهزيتها للتعامل مع أي ظروف طــــــــــــارئة .. فى ظل المرحلة الراهنة التي تمر بها البلاد

بتاريخ يوم  4  الجاري قام سيادته / بالمرور علي خدمات  المسجد الأحمدي بطنطا 0

0ـ حيث أصدر اللواء/ طارق حسونه – مدير أمن الغربية: تعليمات بتكثيف الإجراءات الأمنية، للتصدى لأى أعمال إرهابية أو إجرامية، فى محيط المساجد والكنائس والمؤسسات والمصالح الحكومية الحيوية والمراكز الشرطية، وتسيير دوريات متواصلة فى الشوارع، وتكثيف الأكمنة على الطرق الرئيسية والفرعية.

ـ متابعة : تشغيل البوابات الالكترونية وكاميرات المراقبة على مداخل  ومخارج المسجد على مدار 24 ساعة ، وسط انتشار مكثف لرجال المرور حيث قاموا بمنع توقف أية سيارات فى محيط دور العبادة.

إستنفار :كافة خطط تأمين المنشآت الشرطية والمنشات الهامة

التأكيد :على دقة فحص كافة المترددين على المواقع الشرطية ودور العبادة .. ودقة ملاحظة  المارة وحظر ترك أية سيارات أو مركبات بجوار أو أمام المواقع الشرطية ودور العبادة.

وجه اللواء/ طارق حسونه – مدير أمن الغربية: برفع كافة حالات  الإشغالات علي الأرصفة وتحرير محاضر للمخالفين منهم .

تحقيق السيطرة الأمنية وعدم الرعونة في معاملة الجمهور والتحلي بالكياسة وضبط النفس  .. تم التنبية :على مأموري الأقسام والمراكز بتنشيط وتعزيز الخدمات لتأمين الكنائس والبنوك والمنشات الحيوية الهامة والشرطية بدائرة القسم أو المركز على مدار 24 ساعة ..توسيع دائرة الاشتباه السياسي والجنائي وإجراء الاستيقاف القانوني وضبط كل ما من شأنه الإخلال بالأمن .

تم التأكيد على جميع الخدمات  بالقيام بمسئولياتهم الوطنية فى هذه المرحلة الدقيقة للوطن وما بها من تحديات وتهديدات تتطلب أقصى درجات الوعي والجهد لمواجهتها ..وكذلك تحقيق أقصى درجات الترابط مع المنظومة الأمنية لتحقيق الأمن والأمان 0

ـ أكد اللواء/ طارق حسونه – مدير أمن الغربية: على الضباط بضرورة تطبيق روح  القانون في إطار مراعاة الاعتبارات الإنسانية لما يلاقى ذلك من  استحسان المواطنين  .

 

 

شاهد أيضاً

شاب وفتاة يديران كيان تعليمى وهمى بالغربية

شاب وفتاة يديران كيان تعليمى وهمى بالغربية   عاطف دعبس- أشرف عبودة   اكدت معلومات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *