قانون جديد لشطب الأحزاب غير الممثلة فى البرلمان … رئيس البرلمان: 104 أحزاب فى مصر فشلت فى إعداد كوادر سياسية

قانون جديد لشطب الأحزاب غير الممثلة فى البرلمان

رئيس البرلمان: 104 أحزاب فى مصر فشلت فى إعداد كوادر سياسية

 

أكد الدكتور على عبد العال، رئيس مجلس النواب، أن الأحزاب السياسية فى مصر فشلت فى إعداد كوادر سياسية، متمسكا بتطبيق نص الدستور فيما يتعلق بحظر ممارسة الأنشطة السياسية والدينية داخل المرافق العامة ومنها مراكز الشباب.

وقال “عبد العال”، خلال الجلسة العامة لمجلس النواب أثناء مناقشة مشروع قانون الهيئات الشبابية: “حاليا يوجد أحزاب سياسية عددها 104 أحزاب، أزعم وأعتقد تتوافقون معى أنها فشلت فى إعداد كوادر سياسية”.

وتابع “عبد العال”: “مراكز الشباب مرفق عام لا يتم فيه ممارة أفكار سياسية، والنشاط السياسى دائما وأبدا عبارة عن انحياز لحزب معين وإلى حكومة معينة، وبالتالى لا يجوز الخروج عن النص الدستورى فى المادة 87 التى تحظر ممارسة أى نشاط سياسى أو دينى دخل أى مرفق عام”.

وعقب الدكتور أيمن أبو العلا، عضو الهيئة البرلمانية لحزب المصريين الأحرار، طالبا من الدكتور على عبد العال، عدم التعميم بشأن أن الأحزاب فشلت فى إعداد كوادر سياسية، قائلا: “أرجو عدم التعميم فهناك أحزاب أخرجت كوادر ولدينا أمثلة مثل النواب علاء عابد والدكتور مجدى مرشد وأحمد السجينى وآخرين، لكن حضرتك عممت يا ريس”.

وعلق رئيس المجلس، وقال مازحا: “انت بتعدهم على اليد أربعة يا دكتور أيمن، وأنا كلى أمل أن تمارس الأحزاب دورها وتخلق كوادر عديدة، وأنا شاركت فى كل مؤتمرات الشباب وما تم صناعته فى هذه المؤتمرات الشباب الذى كان يتحدث عنده رؤية ومنهج، ومؤتمرات الشباب نجحت فيما فشلت فيه الأحزاب السياسية، وخلينا واضحين”.

فى السياق ذاته، قال الدكتور طارق فهمى، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، إنه يمكن أن يصدر تعديل بقانون يشطب الأحزاب التى لا تحصل على أى نسبة فى التمثيل بالمجالس النيابية، مشيرا إلى أن هناك دول تطبق هذا النظام بالفعل، ولكن بالنسبة للحياة الحزبية فى مصر فمن الأفضل أن تندمج أو تتحد أو تتآلف الأحزاب ذات الأجندات المتشابهة فى كيانات واحدة قوية.

وأشار “فهى” إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسى كان قد دعا فى السابق الأحزاب بأن تندمج فى كيانات قوية لكن الأحزاب لم تفعل، ولفت إلى أن يمكن أن يدعو رئيس مجلس النواب الأحزاب المصرح بها بضرورة الاندماج فى كيانات وألا ستندثر.

ومن جانبه، قال الربان عمر المختار صميده، رئيس حزب المؤتمر، إنه ينبعى مراجعة خريطة الأحزاب السياسية فى مصر، بحيث أنه لا يمكن أن يكون المسمى حزب وليس له أى نشاط أو ممارسة سياسية.

واقترح رئيس حزب المؤتمر، أن تشكل لجنة لمتابعة هذا الأمر، وأن تغلق الأحزاب التى لا تفعل حسابها وليس لها نشاط أو تواجد فى الشارع، مضيفا أن هناك أحزاب ليس بها أى فرد أو اثنين.

أحمد رفعت، عضو مجلس النواب، أعلن إعداده مشروع قانون يشطب الأحزاب غير الممثلة فى البرلمان، موضحا أن الهدف من القانون وجود ممارسة سياسية حقيقية مبنية على وجود أحزاب قوية قادرة على تكوين كوادر سياسية.

وقال “رفعت”، فى تصريح صحفى إن هناك نحو 104 أحزاب فى مصر ليس لهم تأثير فى الشارع المصرى، ولا يشعر المواطن بوجودهم، مضيفا أن هناك أحزاب عبارة عن مجرد كشك وليس له قاعدة جماهيرية فى الشارع، علاوة على أن أغلب مقراتها مغلقة.

وأشار عضو مجلس النواب إلى أن سيسعى من خلال التشريع على شطب الأحزاب الهشة من خلال دمج الأحزاب ذات التوجهات السياسية المتشابهة فى كيان واحد، موضحا أن الولايات المتحدة الأمريكية ليس بها عدد الأحزاب الموجودة فى مصر.

وتابع: الشارع لا يعلم شئ عن أغلب الأحزاب ولا يرى لهم وجود فى الشارع، ولابد أن يكون للحزب ظهير شعبى، مضيفا أنه سيعسى لشطب الأحزاب ذات المرجعية الدينية، أمثال حزب النور، لأنها تقوم على العنصرية.

 

شاهد أيضاً

رئيس جامعة طنطا خلال اجتماع مجلس كلية العلوم: ضرورة التوجه نحو الابحاث العلمية ذات المردود الاقتصادي لدعم القطاعات الصناعية

رئيس جامعة طنطا خلال اجتماع مجلس كلية العلوم: ضرورة التوجه نحو الابحاث العلمية ذات المردود …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *