أخبار عاجلة

أي الطفلين أنت؟! بقلم / رءوف مصطفى

أي الطفلين أنت؟!

بقلم / رءوف مصطفى

أجري علماء في علم النفس تجربة علي طفلين وكان الطفلان في أولي خطوات زحفهما وتساويا عمرا وبيئة وجسدا وعقلا ونفسا، فقام العلماء بوضع لعبة مضيئة بألوان متعددة علي مسافة مترين، فوجدوا انجذاب الطفلين إلي اللعبة وانطلق الطفلان بالزحف تجاه اللعبة، ولكن بعد متر واحد فقط لاحظ العلماء تعثر الطفلين فاعتدل أحدهما وظل يكمل الطريق ويتعثر مرة ثانية ولكنه ينهض حتي وصل إلي اللعبة بعد معاناة، أما الطفل الآخر فجلس يبكي ويشير إلي أمه كي تأتي له باللعبة دون أن يحاول الوصول إليها بنفسه. إلي هنا وانتهت التجربة. وهذا هو حال الإنسان في الحياة صنفان: صنف يصر علي الوصول إلي هدفه مهما واجهته المصاعب، والصنف الآخر هو المشكلة بحق حيث يعتمد علي غيره لتحقيق هدفه سواء بوسيلة مشروعة أو غير مشروعة، كان الذي يساعده صديقا أو قريبا أو مرتش ومن هنا بدأ الفساد. فالفساد ياسادة نشأ مع الطفل الكسول المتراخي الذي يريد الاستيلاء على حق غيره دون وجه حق، وأيضا من يساعده كان هو الآخر طفلا كسولا لأنه يستحل الرشوة السهلة دون عناء مضيعا حقوق الآخرين. وتأمل كل مهنة أو مجتمع محلي أو عالمي للأسف سوف تجد الصنفين. ولكن فلتعلم أن مفاتيح التقدم والعلم الحديث لايرتبط إلا بمن ملك الإرادة وأصر علي تحقيق هدفه. نعم لابد أن تواجهك عثرات، ولكن من في هذه الحياة يعيش بدونها، بل إن الانبياء وهم أصفياء الله في الأرض كانوا أكثر الخلق الذين واجهتهم العقبات ولكن أصروا علي الانتصار عليها ونجحوا. هذه هي الحقيقة فانظر لنفسك: أي الطفلين أنت؟!..

عن naglaa

شاهد أيضاً

المهندسين والتنمية الشاملة .. بقلم / اشرف عبوده

المهندسين والتنمية الشاملة بقلم / اشرف عبوده كانت حرب أكتوبر معركة أسلحة مشتركة، قدمت مقطوعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *