أخبار عاجلة

ابتسامات العيد … بقلم/ دكتور أنس عبد الرحمن الذهبى

ابتسامات العيد

بقلم/ دكتور أنس عبد الرحمن الذهبى
استشارى طب الأطفال – طنطا

فى أول يوم من عيد الأضحى المبارك ، يتبادل الجميع التهاني ، وتعم الفرحة كل مكان ، وفى السطور التالية أقدم بعضا من الطرائف والنكات لرسم البسمة على الشفاة ..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
( من طرائف المشاهير )
أرسل أحد الأدباء المبتدئين رسالة للدكتور طه حسين فيها إهانة شديدة له ، فغضب طه حسين عندما قرأها وأمر بأن يُرسل لذلك الأديب ردا على رسالته .. وعندما تسلم الأديب الرد وجده من كلمة واحدة ( حتّـاك ! ) .. فاندهش كثيرا ولم يفطن لمعناها !
وفي إحدى لقاءات طه حسين الصحفية سأل عن المقصود بهذه الكلمة ، فقال :
لم أشأ أن أعطيه أكبر من حجمه في رسالة الرد فأردت أن أقول ( حتى أنت تهاجمني ! ) فلما نظرت إليها وجدتها كبيرة جداً بالنسبة له فكتبت ( حتى أنت ! ) فلم أستسغ أن أعطيه ضميرًا منفصلًا وبثلاثة أحرف فوجدت أن أفضل ضمير له هو الكاف لأنه من حرف واحد فقط فكتبت له ( حتاك ! )
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أثناء احتفال الأديب نجيب محفوظ بعيد ميلاده الثالث والتسعين قال له الأديب يوسف القعيد : أما كنت داخل على التسعين عاما سألوك شايف الدنيا ازاى ؟ فقلت : عشنا وشفنا العجب ! ماذا تقول الآن وأنت داخل على الثلاثة والتسعين عاما ؟ رد أديب نوبل سريعا : مش قادر أشوف العجب !
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كان اسماعيل نجل الأديب توفيق الحكيم شغوفا بالموسيقى ، وعندما أراد أن ينشئ فرقة خاصة به طلب من الأستاذ محمد حسنين هيكل التوسط لدى أبيه ليعطيه ( 5000 جنيه ) لإنشاء الفرقة وبعد مجادلات ومناقشات ، وافـق الأب أن يعطيه المبلـغ على سبيل القرض ، وأن يسـدد اسماعيل ( 200 ) جنيهًا شهريًا .
وفي أول كل شهر كان الحكيم لا يذهب إلي عمله بجريدة الأهرام ويظل جالسًا أمام غرفة اسماعيل حتى يستيقظ ، وقبل أن يرد تحية الصباح يسأله أين المُتفق عليه ؟ فيعطيه لفافة بها المئتى جنيه ، فتنفرج أسارير الكاتب الكبير ويقول لابنه براءة !
وعندما سألوا اسماعيل عن هذه الواقعة رد قائلا : أبى رجل طيب يأخذ منى اللفافة ثم يعطيها لأمى التى تعطينى إياها مرة أخرى !
ودارت هذه اللفافة بيننا على مدى أكثر من سنتين دون أن يلاحظ ذلك!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كان الإمام أبو جعفر الطبرى ( 224 – 310 هـ ) مفسرًا ومؤرخا وفقيهًا ومع علمه الواسع كان ساخرًا وصاحب فكاهة وذات يوم ترك حذاءه عند الاسكافى ليصلحه فتأخر عليه ، وكلما مر عليه وضع الاسكافى الحذاء في الماء ليوهمه بأنه يصلحه .. فقال له الطبرى : يا هذا .. أعطيناك الحذاء لتصلحه ، لا لتعلمه السباحة !
خرج الخليفة المهدى ثالث خلفاء الدولة العباسية ووزيره علي بن سليمان إلى الصيد ومعهما الشاعر أبو دلامة فرمى المهدى ظبيًا فأصابه ، ورمى على بن سليمان ظبيًا فأخطأه وأصاب كلبًا ، فضحك المهدى وقال : يا أبا دلامة قل فى هذا ..
فقال :
قد رمَى المهدىُ ظبيًا .. شـــكَّ بالسَّهْــمِ فُـؤادَهْ
وعلــىُ بــنُ سليمـانَ .. رمَـى كلبًــا فصــــادَهْ
فهنيئًــا لكمــا كُــــــــــــــلُ امـرئٍ يأكُــلُ زادَهْ
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يقول الأصمعي وهوأحد أئمة العلم باللغة والشعر ..
كنت ماشيا فى طريقى فرأيت أخوين يتخاصمان ، فقال أحدهما لأخيه :
‏والله لأهجونك ..
‏فقال له أخوه : كيف تهجونى و أبى أبوك و أمى أمك ، فإن هجوتنى سيرتد الهجاء على أبينا و أمنا و عليك ؟
‏قال له سأقول : لئيمٌ أتاهُ اللؤمُ من ذاتِ نفسِهِ .. ولمْ يأتِـهِ من إرثِ أمٍ و لا أبٍ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كان أبو علقمة من المتقعرين في اللغة وكان يستخدم في حديثه غريب الألفاظ ، وفي أحد الأيام قال لخادمه : أصقعت العتاريف ؟
فأراد الخادم أن يلقنه درسا ، فقال له كلمة ليس لها معنى وهى : زيقيلم ، فتعجب أبو علقمه ، وقال لخادمه : يا غلام
ما زيقيلم هذه ؟
فقال الخادم : وأنت ، ما صقعت العتاريف هذه ؟
فقال أبو علقمة : معناها : أصاحت الديكة ؟
فقال له خادمه : وزيقيلم معناها : لم تصح !
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
( طرائف ونكات متنوعة )

قعد صبي مع قوم يأكلون ، فبكى ..
فقالوا : ما يبكيك ؟
قال : الطعام ساخن جدا ..
قالوا : دعْه حتى يبرد ..
فقال : ولكنكم لن تدعوه !
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
طلب شاعر من زوجته أن تنتقى له عنوانا لديوانه الرومانسى الجديد ..
فقالت : اذكر لى بعض العناوين التي تدور فى ذهنك .
فعدد لها بعض العناوين ، منها : عين ، شفاة ، قلب ، ..
فهتفت الزوجة قائلة : أنف أذن وحنجرة !
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عض ثعلب أعرابيا ، فسارع به أهله إلى أحد الرُقاة ، فقال له الراقى : ما الذي عضّك ؟ فاستحيا الأعرابى أن يرد ، فقد كان ذلك سُبَّة فكيف للرجل أن يعضه ثعلب ، وتشاغل بالوجع !
فلم يُبالِ به الراقى ، و شرع فى رُقيته ، فلما أشرف على الانتهاء منها ، دنا منه الأعرابى وهمس فى أُذنه قائلا : إن شئت أن تخلط رقيتك بشىء من رقية الثعلب ، فافعل ذلك أصلحك الله !
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قيل لبدوية حسناء ، ولها زوج قبيح : يا هذه ، أترضين أن تكونى زوجة لهذا ؟
فقالت : لعله أحسن فيما بينه وبين ربه فجعلنى ثوابه ، وأسأت فيما بينى وبين ربى فجعله عذابى .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رأى حكيم رجلا يضرب زوجته ..
فقال له : العصى للبهائم ، أما النساءُ فـتُضربُ بالنساء ( يقصد يُعدد على زوجته بزوجة ثانية ) !
فقال الرجل : لم أفهم !
فَردت الزوجة قائلة : أَكـمـل الضـرب وَدَعْكَ من هذا الأحمق الغبى !
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
جاء رجل الى أحد النحويين فسأله : ( هل الظبي معرفة او نكرة ) ؟
فقال : إذا كان مشويا على المائدة .. فهو معرفة ! وان كان يسرح في الصحراء .. فهو نكرة !
فقال له الرجل : أحسنت ! ما في الدنيا أعرف منك بالنحو !
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قال أحدهم لزوجته : إيه رأيك نرجع زى زمان ..
ابتسمت وقالت : كيف ياحياتى ؟
قال : يعني لا أعرفك ولا تعرفينى .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أخذ الزوج يأكل الفستق وحده فطلبت زوجته مشاركته الأكل فأعطاها حبة واحدة وعندما طلبت المزيد قال لها أقسم لك ان كل الحبات لها نفس الطعم .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
قال الزوج للصيدلي : أعطنى حقنة مثل التي تشتريها زوجتى !
فقال الصيدلي : ما اسمها ؟
رد الزوج بتلقائية : فتحية !
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
كان أحد البخلاء متضايقاً وحزيناً ، فسأله زميله : ما بك ؟
قال البخيل : لقد انكسرت سنة من أسنان مشطى ، وأريد الآن تسريح شعرى .
قال الزميل : ألا يمكنك استخدام المشط دون هذه السنة ؟
قال البخيل : لا .. لأنها كانت السنة الأخيرة !
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
بخيل وقع في حفرة فتجمع الناس ليساعدوه قائلين له أعطنا يديك .. أعطنا يديك ، وهو رافض تماما أن يستجب لهم ! فجاء شخص يعرف البخيل وصاح به خذ أيدينا .. خذ أيدينا .. فمد لهم يديه وأنقذوه !
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وقف حسـود وبخيل بين يدى أحـد المـلوك ، فقال لهـما : تمنيا منى ما تريدان فإنى سـأعطى الثانى ضعف ما يطلبه الأول ..
فصاركل منهما يقول للآخـر أنت أولا ، لأن كلاهما يخشى أن يتمنى أولا ، فيصـيب الآخـر ضعف ما يصيبه ! ولما طال اختلافهما ، قال الملك : إن لم تتمنيا الآن قطعت رأسيكما !
فقال الحسود : يا مولاى إقلع إحـدى عيـنىَّ !
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
غبى اشترى تاكسى ، كلما نادى عليه أحد قائلا : تاكسى تاكسى .. يضحك ويقول لهم : عارف ! عارف !
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
وكل عام ونحن جميعا بكل خير ،،،،،،

عن naglaa

شاهد أيضاً

صحة الغربيه تعلن عن توفير لقاح جونسون للمسافرين

صحة الغربيه تعلن عن توفير لقاح جونسون للمسافرين   كتب – عاطف دعبس – أشرف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *