أخبار عاجلة

عادل عبدالرحمن يكتب : الثانوية العامة في زمن الكورونا 

عادل عبدالرحمن يكتب :
الثانوية العامة في زمن الكورونا 

بعد ساعات ينطلق مارثون امتحانات الثانوية العامة وسط اجراءات احترازية مشددة وترقب شديد من كافة الأجهزة المعنية علي مدار أيام الامتحانات من الأهمية القصوي لهذا العرس السنوي الذي يستحوذ علي اهتمام القيادات التنفيذية بداية من القيادة السياسية وحتي اصغر مسئول باللجان بالامتحانات ، وتأتي درجة الاهمية القصوي للظروف الشائكة التي تمر بها البلاد في ظل جائحة فيروس كورونا اللعين ، نأمل من أبنائنا الطلاب الالتزام بكافة الاجراءات الاحترازية واصطحاب ادوات التعقيم الخاصة والالتزام باللبس الكمامه ، وكذلك السادة المعلمين القائمين علي أعمال اللجان .
نتمني من الله العلي القدير ان يوفق ابنائنا الطلاب إلي مافيه الخير من التوفيق والسداد وان يجعل الله العسير يسير لهم .
وأن يوفق الله السادة الملاحظين والقائمين علي اعمال الامتحانات باللجان في توفير جو ملائم ومناسب للطلاب بعيدا عن عبث الوجه والنرفزةوالتوتر وان تعلو الابتسامة الوجوه وتوفير الهدوء والسكينه لأبنائنا الطلاب حتي يتمكنوا من آداء امتحاناتهم بهدوءوايضاً التعامل مع ورقة الامتحان بكل اعصاب هادئة بعيدا عن اي توتر ، فأعلم اخي وزميلي المعلم ( الملاحظ والمراقب ) ان هذا هو يوم الحصاد لمارثون طويل علي مدي زمن سحيق تخطي العام الميلادي ويزيد ، محملاً بتعب وارهاق للطالب والاسرة من جهد وتعب بدني ونفسي واعباء مالية كبيرة أذهقت الانفس للأسرة وأرهقت البيوت وكدرتها ، وان هؤلاء الطلبه اولادك ، فافعل ماتحب ان يعامل به ابنك ، نسأل الله العلي القدير ان تمر الامتحانات علي خير وسلام ، وان يحفظ الله ابنائنا الطلاب ، خالص الشكر والتقدير للقائمين علي إنجاز هذة المهمة القومية وزارة التربية والتعليم دكتور طارق شوقي ( مهندس العمليات والاشراف العام علي الامتحان دكتور رضا حجازي ) والشكر موصول لوزارة الداخلية وزارة الصحة وزارة التنمية المحلية ، وزملائنا واخواتنا المعلمين ، واسأل الله العلي القدير أن يحفظ الله مصر وقياداتها وجيشها وشعبها من مآرب الفتن ما ظهر منها وما بطن .
مع اجمل المني وأرق الامنيات بالتوفيق والسداد للجميع .

 

عن naglaa

شاهد أيضاً

وكانت فضيحة كبرى !! بقلم / دكتور أنس عبد الرحمن الذهبى

وكانت فضيحة كبرى !! بقلم / دكتور أنس عبد الرحمن الذهبى استشارى طب الأطفال – …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *