أخبار عاجلة

عادل عبدالرحمن يكتب : في الصميم ومرمي الهدف .

عادل عبدالرحمن يكتب :
في الصميم ومرمي الهدف .

الثلاثون من يونيو ثورة وارادة شعب عندما خرج الملايين من المصريين بالشوارع لاستعادة وطن مخطوف انحرف المسار فية وضاعت الهوية المصرية من جحافل عصابة الاخوان ، إلي ان استطاع الشعب الابي والجيش الباسل بقيادة ذاك الفارس المغوار الجنرال عبدالفتاح السيسي من اقصاء هذة الجماعة الملعونة وازاحتها عن الحكم بإرادة وعزيمة شعب مصر الاصيل في يوم عظيم يوم الثلاثون من يونيو الذي جسد عظمة وإرادة شعب مصر الآبي ..
وتبقي ثورة 30 يونيو المجيدة علامة فارقة في تاريخ مصر الحديث ومناسبة عطرة علينا وعلي مصرنا الحبيبة.
ويتواكب ذكرى الثورة العظيمة ثورة ٣٠ يونيو و الاحتفال مع العام الثامن علي تولي فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي مقاليد الحكم
.. الثلاتون من يونيو ذلك اليوم المشهود الذي استرد فيه المصريين لهويتهم وكرامتهم هذا الشعب الابي الذي إستطاع ان يفرض الكلمة العليا وان يقرر مصيرة ومن يحكمه ، وتكاتف الشعب مع الجيش والشرطة المصرية ايد واحده وصقور الظل من رجالات المخابرات المصرية والشرطة المصريه
ليسطر الشعب وجيشه العظيم ملحمة للتاريخ ورساله للعالم اجمع لتؤكد علي عزيمة وارادة شعب وجيش وشرطة ومدي الانتماء والولاء للوطن الكبير مصر التي يجري عشقها وحبها في تلابيب الشرايين والعروق .
ثورة وارادة شعب أراد الحياة بالعزة والشرف ليس بالخنوع والمذلة والخيانه لحفنة مارقة من ابناء واحفاد القردة أحفاد البنا ومن علي شاكلته ، فكانت القيادة الحكيمة للفارس
فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي ليحقق ارادة شعب الآبي ….
سبع سنوات مرت من عمر الوطن شاهدنا فيها وشاهد معنا العالم أجمع براعة وابداع القبطان القائد والجنرال الذي يعمل الليل بالنهار الرئيس
عبد الفتاح السيسي الذي استطاع تغير الدفه من الانهيار والانفلات الامني والسقوط الاقتصادي المدوي ، الي الامن والامان .. الي ثورة لتسليح الجيش والشرطة لتكون الدرع والسيف الذي يحمي سماء الوطن وثورة صناعية زراعية كبري ومشروعات تنموية ومبادرات تتعلق بالصحة والسلامه للمواطن والمشروعات القومية العملاقة ، والاهتمام بأعادة تطوير وبناء القرية المصرية … هذا هو عبدالفتاح السيسي افعال وليست اقوال ، انجازات حصرية لم تشهدها مصر من قبل .
دامت مصرنا ودام عزها وكبرياؤها شامخاً عزيزاً
عبر العصور
حفظ الله مصر قيادة وجيشا وشعبا.

عن naglaa

شاهد أيضاً

وكانت فضيحة كبرى !! بقلم / دكتور أنس عبد الرحمن الذهبى

وكانت فضيحة كبرى !! بقلم / دكتور أنس عبد الرحمن الذهبى استشارى طب الأطفال – …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *