أخبار عاجلة

شكرا كورونا! .. بقلم / رءوف مصطفى  

شكرا كورونا!

بقلم / رءوف مصطفى

 

 

مابين مجتمعات مصابة بالفزع لافرق بين متقدم منها أو متخلف، ومابين أصدقاء تفترق خوفا من الموت وأقارب تبتعد وتمنع زيارتها، وبين صلات رحم تتقطع بسبب هاجس الفزع الأكبر لينجو كل منا بنفسه، ومابين آلام المتعبين وآهات المصابين، وبين أنفاس تخرج زفراتها الأخيرة التي تكاد تلتقطها بصعوبة، وبين بكاء وعويل الأهل والأقارب الذين يرون أعزاءهم يرحلون دون وداع نجد البعض مازال يحترق قلبه حقدا ويقسو ضميره فلارب مخيف لهم ولامرض رادع ولافراق أيقظ ضمائرهم، وكأن مايحدث هو فيلم سينمائي يشاهدونه ثم ينتهي ولايشعرون أنهم بعض شخوص الفيلم الذي لن ينتهي بغيرهم فقط بل ولابهم أيضا. وللأسف ازدادوا جشعا وقسوة ليتاجروا بالناس بلارحمة، فهاهو الطبيب الذي استغل مريضه ماديا والمعلم الذي زاد من قيمة الدرس الخصوصي حتي العالم الذي يقول مالايفعل من أجل مقابل مالي، والتاجر الذي أثري علي حساب الفقراء، ناهيك عن البلطجة التي يعج بها المجتمع، فخربت البيوت والنفوس ودفع ثمن ذلك المحتاجين فأصبحنا نأكل بعضنا عيانا، ولذلك انكشفت الأوراق كلها ليظهر أسوأ مافينا. فشكرا كورونا ولاعزاء للمغفلين مثلنا.

عن naglaa

شاهد أيضاً

حملة تموينية على المخابز والمحالّ التجارية بمركز قطور

حملة تموينية على المخابز والمحالّ التجارية بمركز قطور   كتب -؛ عاطف دعبس – أشرف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *