أخبار عاجلة

أزمة كورونا والتفكير بإيجابية .. بقلم / مصطفى البيار

أزمة كورونا والتفكير بإيجابية

بقلم / مصطفى البيار

 

 

كثيرون يرون أن 2020 عامٌ مزعج حقاً… أخبار متلاحقة مرعبة عن فيروس كورونا، قيود على التواصل منعت الحياة بشكل طبيعي، خوف من الإصابة بالعدوى أو من فقدان العمل، لا رحلات ولا خروج ولا زيارات للمطاعم والمقاهي، ولا حفلات ولا سينما، ولا حضور لمباريات كرة القدم وغيرها من الفعاليات الرياضية المحببة – حياة جديدة مملة خالية من المتعة، إضافة إلى هذا الفصل من السنة وجوّه البارد الماطر في كثير من البلدان، حيث يقصر النهار وتختفي الشمس خلف الغيوم. كل هذا يؤثر على الصحة النفسية

التفكير بإيجابية أمر هام نقرأ عنه باستمرار، بل هناك دراسات تشير إلى أن النظرة المتفائلة في الحياة ترفع متوسط العمر بمعدل 15 في المائة.

ولصعوبة التفكير بإيجابية خلال هذه الفترة الصعبة، إليك هذه النصيحة العملية: حاول كل مساء أن تستذكر ثلاثة أشياء إيجابية حصلت معك خلال اليوم: لحظات جميلة تجلب السعادة ولا ننتبه إليها عادة. استذكرها، مثل حوار قصير لطيف، أو خبر إيجابي تلقيته أو قرأته، أو أمر نجحت في تحقيقه بعد عدة محاولات، وغيرها. أرح نفسك قليلاً من الأخبار المزعجة، وابتعد لفترة قصيرة أو طويلة تقدّرها أنت بحسب حاجتك، عن أخبار كورونا كلياً وعن النقاشات حولها على مواقع التواصل. وابتعد أيضاً عن كل شخص يزيد من إحباطك من خلال تشاؤمه أو سخريته الدائمة. وبدلاً من ذلك عزز العلاقة مع المتفائلين أو أولئك الذين يحسنون حالتك المعنوية

عن naglaa

شاهد أيضاً

حملة تموينية على المخابز والمحالّ التجارية بمركز قطور

حملة تموينية على المخابز والمحالّ التجارية بمركز قطور   كتب -؛ عاطف دعبس – أشرف …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *