أخبار عاجلة

عادل عبدالرحمن يكتب : الانتخابات البرلمانية…… بين الحلم والحقيقة !!

عادل عبدالرحمن يكتب :
الانتخابات البرلمانية……
بين الحلم والحقيقة !!

قراءه في المشهد السياسي وتعقيب علي الاحداث المجالس البرلمانية بين الحلم والحقيقة ..
وهنا يراودني تساؤلات وهواجس تحتاج الي النظر فيها ومراعاتها ووضعها في خاطرة التاريخ !!!
هل بعد اقرار الانتخابات البرلمانية بالقائمة المطلقة بنسب 50% قائمة و نسبة 50% فردي ؟!!!
وحتي مرشح الفردي بيكون فردي قائمة اي مدعوم من القائمة ومرشح من خلالها .
مع اتساع دائرة القائمة الجغرافية لتشمل 6 محافظات او خمسه .
والفردي ثلاث مدن بقراهم دوائر بالدمج لانتخابات النواب ، والمحافظة كلها دائرة واحدة انتخابات في الشيوخ !!!!
هل هناك واحد 1 % للحلم أو الأمل من كل من يتنوي الترشح للانتخابات البرلمانية المقبله للنجاح بعيداً عن القائمة حتي لو ترشح فردي مستقل !!!!!!!
هل يستطيع الصمود امام ائتلافات قائمة او قائمتين اوحتي الدخول فردي مستقل بعيدا عن تربيطات القائمة .
اؤكد انه مستحيل ..مستحيل يفكر احد ان يناطح السحاب بالعزم بالترشح للانتخابات المقبله بعيداً القائمة.
وهذا لسان حال اي سياسي او برلماني سابق وحالي في حالة العزم للترشح الا من خلال القائمة.
.وجميعهم يردد اذا القايمه جابتني هأدخل ..اذا لم تجبني مش هأدخل .!!!!!
فهذا هو واقع الانتحابات البرلمانية القادمة وواقعها المرير الذي قد يطيح ويقتل طموح ورغبات زهرات شبابية حالمه او قيادات مسئولة من اساتذة جامعه او قيادات شعبية وتنفيذية وطنية لا تجيد الرقص بالحنجل والمنجل مثل بعض القله احيانا !!!
ايضا مرشح لا يمتلك رأس مال يستطيع التبرع او الدخول للمعترك الانتخابي من خلاله ..وهنا فاقد الشيئ لا يعطيه !!!
ومن هنا قد تأتي القائمة علي غير الرضا للناخب باختيارات بعيدة كل البعد عن نيض الشارع، او فرض قله من النواب الذين اخفقوا في تلبية مطالب دوائرهم . وهنا ليس هناك تكافؤ للفرص لاختيار من يرشحه الناخب او متواجد بينهم للسعي علي قضاء حوائج المواطنيين وخدمتهم . ومن يمتلك المال السياسي واصحاب النفوذ ، ويبقي الصراع بين المال السياسي وضمائر الأمه من مخلصين ينكرون ذاتهم حباً في العمل التطوعي ..
و يتفانوا في خدمة الوطن مجردة بعيداً عن اي مصالح شخصية .
وهنا لا نزايد علي وطنية فصيل علي حساب اخر ، فجميعهم
وطنيون ولكن تختلف الدرجات والاولويات بين من يفضل صالح الوطن وصالحة الشخصي اولا ثم يأتي صالح الوطن ثانباً

….ومن هنا اتمني اتمني :
———–‐——————
ان يحسن من يجلس علي المائدة الوطنية لإئتلاف القوائم و الاحزاب الاختيارات بان تأتي ترشيحات الاحزاب للائتلاف بمن يستحقون ان يمثلوا دوائرهم واحترام رأي ونبض الشارع وارادة الناخب وألا يفرض عليه فلان او علان وبعيداً عن المال السياسي او العرقية او القبلية أو اصحاب النفوذ .
او المجاملات والواسطات السياسية او صفقات انتخابية بتوزيع المقاعد علي الاحزاب فيما بينهم ..تاخد هنا وتسيب هنا وتهمل دائرة علي حساب اخري حسب توافق المصالح الشخصية ….الخ
واري أن الاختيارات لو بعدت عن الواقع او الغلبه جاءت لأصحاب رؤوس الأموال والقليل من النواب الحاليين ، سوف يبتعد ويتخوف منه كل من ينتوي الترشح حتي لو امتلك المرشح للبرلمان كل الاليات والادوات التي تؤهله للنجاح لن ينجح الا من خلال قائمة يعمل كل كوادرها لمساعدة مرشحيها بكل المدن والقري واللجان الانتخابية .
و حتي مرشح الفردي فردي حزب او مستقل فهو لن ينجح لان كل ادوات واليات القائمة سوف تعمل لمرشح الائتلاف او القائمة الفردي الذي تزكيه للترشح فرديا ..
هذه مجرد رؤيا او اجتهاد لنظرة بعين الواقع
من منظور تجارب سابقه .وهذا يعبر عن رأي الشخصي .
وللحديث بقيه عادل عبدالرحمن
حفظ الله مصر قيادة وجيش وشعبا
🇪🇬🌺🇪🇬🌺🇪🇬🌺🇪🇬🌺🇪🇬

عن naglaa

شاهد أيضاً

إنزل وشارك صوتك بطاقة دعم لوطنك …مصر تنتخب . رؤية : عادل عبدالرحمن

إنزل وشارك صوتك بطاقة دعم لوطنك …مصر تنتخب . رؤية : عادل عبدالرحمن وقوفك في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *