أخبار عاجلة
اطبع هذا المقال اطبع هذا المقال
الرئيسية / أخبار عاجلة / مهرجان طنطا للشعر يستعد لدورته الـ5. . الجمعة المقبلة

مهرجان طنطا للشعر يستعد لدورته الـ5. . الجمعة المقبلة

مهرجان طنطا للشعر يستعد لدورته الـ5. . الجمعة المقبلة

 

كتبت / لميس الحو

 

تم الانتهاء من  الاستعدادات النهائية لإقامة الدورة الـ5 للمهرجان الذي تنطلق فعالياته في الـ25 من أكتوبر الجاري، بمشاركة 26 شاعراً من 13 دولة.

وتقام الفعاليات على مدار 4 أيام، حيث تختتم أعماله في 28 أكتوبر وتنعقد أمسياته وندواته الصباحية في أماكن متنوعة، من بينها: جامعة طنطا (كلية التربية، طب الأسنان، العلوم، التجارة)، ومدارس ثانوية (صادق الرافعي، المستقبل، الأمريكان)، إلى جوار نادي طنطا الرياضي، وبيت الجياد، بمدينة طنطا، كما يقيم المهرجان إحدى أمسياته الشعرية بمدينة دمنهور، بمركز الإبداع.

 

يشارك بالمهرجان هذا العام حوالى خمسة وثلاثين شاعرا من ثلاث وعشرين جنسية مختلفة، منها: مصر، المغرب، الكويت، الإمارات، السودان، تونس، العراق، والسعودية، ومن أوروبا من ألمانيا، إنجلترا، هولندا، إسبانيا، فرنسا، وأوكرانيا.

ويشارك كذلك عدد من الشعراء من أمريكا اللاتينية، من كولومبيا، كوبا، المكسيك، الأرجنتين، والبرازيل، بخلاف الشعراء من الهند وماليزيا وجيبوتى ومالى.

 

يذكر أن المهرجان تنظمه جمعية شعر للأدباء والفنانين بالغربية، التى يرأس مجلس إدارتها  والمهرجان  الشاعر محمود شرف، وتضم لجنة إعداده الشعراء: محمد عزيز ومحمد سامى وهانى عويد وزهرة علام وسماح مصطفى والفنان أحمد بسيونى.

وقد أشار محمود شرف إلى أن المهرجان يقام سنويا بدعم مباشر من وزارة الثقافة، بهيئاتها المختلفة، ومكتبة الإسكندرية، بالإضافة لمحافظة الغربية وجامعة طنطا.

وقال شرف : “هذا انتصار كبير؛ فالوزارة تقدم كل الدعم وبمنتهى الشفافية واليسر، ولا تتدخل إطلاقاً في ترشيحات الشعراء أو برامج الأمسيات، وتقدم دعماً لوجستيا للشعراء”.

ومؤخراً تم توقيع بروتوكل تعاون بين الهيئة المصرية العامة للكتاب، وجمعية شعر للأدباء والفنانين بالغربية (الجهة التي تنظم المهرجان)، ينص على دعم الهيئة ورعايتها للمهرجان في ضوء القرار الذي صدر مؤخراً من اللجنة العليا للمهرجانات بوزارة الثقافة المصرية، برعاية الدورة الـ5 للمهرجان بشكل رسمي.

ومن بين الشعراء المصريين المشاركين هذا العام: درويش الأسيوطي، صلاح اللقاني، سمير درويش، محمد أبوزيد، بهية طلب، جيهان عمر، عادل سميح، حنان شافعي، أشرف عامر، ومن الشعراء العرب: منذر مصري (سوريا)، محمد الحرز (السعودية )، مها العتوم (الأردن).

ويبحث “شرف” وفريق عمل من المتطوعين الشباب من أبناء مدينة طنطا، عن وسيلة لتفعيل علاقة المهرجان بالناس، ويتساءل هل طبيعة الحراك الإبداعي في عالمنا العربي تؤدي للنفور الجماهيري، ويرفض في المقابل أن يقدم أمسيات ذات صفة جماهيرية، باللجوء لمن يمكن اعتبارهم من الشعراء النجوم الذين يحظون بحضور جماهيري في المسابقات التلفزيونية.

ويقول: “خياراتنا القيمة الفنية وليس الانتشار، فالشعر ليس سلعة والمهرجان ليس (سوبر ماركت)، ورهاننا نوعي يخص شعراء قصيدة النثر الذين يتم تهميش حضورهم في ملتقيات أخرى، وإجمالا لا يمكن التعامل مع الشعر كأداة لتزييف وعي الناس”.

يعقد المهرجان فعالياته فى أماكن نوعية مختلفة، من بينها كليات جامعة طنطا والمدارس الخاصة والحكومية، ومراكز الشباب، وساحة مسجد السيد البدوي.

وتجدر الإشارة إلى أن مهرجان طنطا، الذى تحل دورته الخامسة هذا العام، ليس له صلة بأى نشاطات أخرى تتم فى محافظة الغربية، ولا يتبع أية كيانات بخلاف “جمعية شعر” التى تقوم على تنظيمه سنويا.

 

عن naglaa

شاهد أيضاً

نائب رئيس جامعة طنطا: اختبارات فورية للدارسين بمحو الأمية .. السبت المقبل

نائب رئيس جامعة طنطا: اختبارات فورية للدارسين بمحو الأمية .. السبت المقبل   كتب / …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *