بسمة أمل .. بقلم / رءوف مصطفى

بسمة أمل

بقلم / رءوف مصطفى

عندما نراجع حياتنا نجد أن أجمل ماحدث لنا كان مصادفة وأن الخيبات تأتى دوما لما خططنا له كثيرا وهذا لا يعنى الدعوة لعدم التخطيط للمستقبل ولكن علينا بذل كل طاقاتنا لما خططنا له ثم علينا أن نقبل النتيجة أيا كانت حلوة أو مرة وهو الرضا بالقضاء والقدر فالله سبحانه لا يأتينا إلا بالخير أما الشر فهو من أنفسنا .ولذلك فالتفاؤل كامن في النظرة الإيجابية للحياة وهو مايعطيك إحساس رائع وتذكر الحديث القدسي (أنا عند ظن عبدي بي ) وهو ما يؤكد أن النظرة الإيجابية للأمور لها مفعول السحر فهى تزيل جبالا وتملأ الدنيا أنهارا وأزهارا.

وهذا ما دفعنى إلى أن أتحدث فيه في بداية عام جديد نتوقع فيه ونأمل فيه الخير كل الخير وهذا لا يعنى أن العام المنقضى كان سيئا لا والله بل كان جيدا بمعنى الكلمة أما ما يحدث لنا من مساوئ فليس مرتبطا با لأزمنة فالزمن هو وقت عابر مثل كل الأزمنة الماضية والآتية ولكن نحن الذى نتغير إما إلى الأفضل أو إلى الأسوأ.إذن فالاهتمام بتوجيه النفس إلى العمل الجاد المقرون بالأمل هو الحل الوحيد الذى يجعلنا في سعادة وتقدم دائم. فالتفاؤل يساعد على التكيف مع المرض والشفاء وهذا ما يسمى بالتفاؤل الطبعى كما يقول العلماء الذى يدفع بصاحبه إلى التقدم الدائم علميا وصحيا ومهنيا وبالعكس فالتشاؤم ينزع من النفس التقدير للنفس وللحياة فتنتهى الحياة بمآساة لم يكن يتوقعها. وهناك ركائز حددها الإسلام تؤكد الفوز الباهر إذا اعتدنا عليها وهى :أولا بناء الثقة بالنفس والشعور بأهميتك في المجتمع .

ثانيا:التوبة الصادقة عن كل مايعيق الإنسان والتخلص من ضغوط الماضي وأوزاره.

ثالثا:استثمار الإمكانات المتاحة واستغلالها أقصى استغلال .

رابعا:حسن الظن بالله فهو باب واسع للخير العظيم وعدم اليأس فقد قال تعالى(لا تقنطوا من رحمة الله).

خامسا: يجب تحرى الصلاح فى كل شىء واتباعه وعدم الخوف من التجربة واعلم أن صنع التاريخ ليس بالتشاؤم بل بإعمار الأرض والنفع للآخر قبل نفسك.

وأخيرا: فقد كان العام المنقضى بسمة أمل لي حيث رزقني الله سبحانه بأول حفيدة لي (أيسل) أمل جديد  وسعادة جديدة ورزق أشكر ربي عليه ونواة بشر لعام جديد مفعم بالحياة السعيدة علينا وعلى العالمين.

 

 

عن عبوده

شاهد أيضاً

اعطنى مسرحا وخبزا …  بقلم / جابر سركيس _ عضو اتحاد كتاب مصر

    اعطنى مسرحا وخبزا   بقلم / جابر سركيس عضو اتحاد كتاب مصر   …

{{ عزة نفس تعودت عليها }} بقلم / فؤاد عجوة

{{ عزة نفس تعودت عليها }} بقلم / فؤاد عجوة   فاعتدت على العيش بمفردي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *