جدل برلماني حول موعدها … انتخابات ” المحليات ” تواجه المجهول

جدل برلماني حول موعدها

انتخابات ” المحليات ” تواجه المجهول

 

كتب/ محمد عبدالوهاب

 

فى الوقت الذى انتهت فيه لجنة الإدارة المحلية بالبرلمان من مناقشة وإقرار قانون الإدارة المحلية الجديد، سادت حاله من الجدل بين أعضاء اللجنة حول موعد إجراء إنتخابات المحليات خاصه، مع إقتراب خروج القانون إلى النور، الا انهم رصدوا فى الوقت نفسه عدد من المعوقات التى تحول دون إجراء الإنتخابات وإحتمالات تأجيلها لما بعد إنتخابات الرئاسة وفض مجلس النواب دوره الثانى ، دون مناقشة قانون الإدارة المحلية الجديد، والذى على إثره تجرى انتخابات المحليات المقبلة، وبسبب هذا التأجيل تواجه انتخابات المحليات والتى كان منصوصا على إجرائها فى الربع الأول من العام الجارى وفق برنامج الحكومة الذى قدمته إلى البرلمان، مصير المجهول

** حيث أكد المهندس أحمد السجينى رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، أن الانتخابات قد لا تلحق بعام 2018 نظرا لعدم الانتهاء من إقرار القانون بالإضافة إلى أننا نحتاج مزيدا من الوقت لحين إعداد اللائحة التنفيذية له.

أكد المهندس احمد السجينى رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب أن انتخابات المحليات لن تلحق بعام ٢٠١٨ خاصة بعد تأجيل مناقشة قانون الادارة المحلية الجديد إلى دور الانعقاد الثالث مشيرا إلى أن اللائحة التنفيذية للقانون سوف تستغرق مدة طويلة من أجل إصدارها.

واضاف السجينى أن الرقابة على أرض الواقع هى من تحقق التطبيق الفعلى للتشريعات لأنه مهما بذل فى التشريع من جهد ووقت وعلم يحتاج إلى رقابة سواء من أعضاء البرلمان والمجالس المحلية.

وكان قد أعلن السجينى، الانتهاء من مناقشة وإقرار قانون الإدارة المحلية الجديد، باللجنة المنتظر أن تجرى على أساسه انتخابات المحليات المقبلة، موجهًا الشكر لجميع نواب البرلمان والوزراء ونوابهم والمحافظين وممثلى الأحزاب والنقابات والمجالس القومية وأساتذة الجامعات والخبراء وكل من شارك مع اللجنة فى الانتهاء من هذا القانون.
كما اوضح أنهم يهدفون من خلال هذا القانون تحديث منظومة التنمية والأداء الخدمى فى مصر، ويكون بداية للقضاء على سلبيات الإدارة المحلية، مشيرًا إلى أنهم قضوا ما يقرب من عام فى مناقشات هذا القانون، وانتهوا بالتوافق على كل كلمة فى القانون الجديد، مؤكدًا أن التوافق كان مع النواب وبعضهم البعض، ومع الحكومة أيضا قائلا:” توافقنا على كل كلمة بالقانون”.

**ومن جانبه أكد المهندس بدوى النويشى، عضو لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، أن تأجيل مناقشة قانون الإدارة المحلية الجديد لدور الانعقاد الثالث يؤكد استحالة إجراء الانتخابات المحلية قبل انتخابات الرئاسة لأن مع بدء دور الانعقاد الثالث ومناقشة القانون والانتهاء منه وإصداره سوف نجد أن إجراءات انتخابات الرئاسة قد بدأت وبالتالى سوف يتم تأجيلها إضافة إلى إصدار اللائحة التنفيذية للقانون والتى تستغرق المزيد من الوقت من أجل إعدادها.

**وأضاف “النويشى” أن انتخابات المجالس المحلية قد تؤجل أيضا لحين الانتهاء من التقسيم الإدارى للدولة لافتا إلى أنه كان من المؤيدين لمناقشة قانون الإدارة المحلية والانتهاء منه خلال دور الانعقاد الحالى.

** وفى السياق ذاته أكد الدكتور محمد عطية الفيومى، عضو لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، أن انتخابات المحليات المقبلة لا تتوقف على إصدار القانون الجديد فقط، حيث أن بعض نواب اللجنة قرروا وضع مادة فى القانون خلال مناقشته بالجلسة العامة تنص على إجراء انتخابات المجالس المحلية عقب الانتهاء من التقسيم الإدارى للدولة.

وأضاف “الفيومى” أنه يؤيد تأجيل انتخابات المجالس المحلية لحين الانتهاء من انتخابات الرئاسة المقرر إجرائها العام المقبل حيث تتطلب هذه الانتخابات مزيدا من الوقت من أجل التجهيز لها وحث الشعب على المشاركة فيها فى ظل الظروف الاقتصادية التى تمر بها البلاد بالإضافة إلى أن الهيئة الوطنية للانتخابات سوف تتولى شئونها لتكون أول انتخابات تشرف عليها عقب إقرار القانون الخاص بها.

وكشف “الفيومى”، عن ملامح قانون الإدارة المحلية الجديد، حيث يشمل اختصاصات واسعة للمحافظين ورؤساء القرى والمدن فيما يتعلق بالأمور المالية، كما أنه يمنح سلطات على كل محافظة، ويمنح حق المجالس المحلية فى الرقابة والمحاسبة، وجعل هناك مجالس منتخبة للمدن العمرانية الجديدة، هذا بالإضافة إلى تطبيقه لنظام اللامركزية.
وأشار عضو لجنة الإدارة المحلية بالبرلمان إلى أن مشروع القانون الذى قدمه بشأن الإدارة المحلية تمت الموافقة على أغلب مواده فى القانون الجديد الذى تم الانتهاء منه ماعدا النظام الانتخابى المختلط فى القانون، مؤكدا أنه كان يؤيد إجراء انتخابات المحليات بالنظام الفردى.
**وقال النائب محمد بدوى دسوقى، عضو مجلس النواب عن دائرة الجيزة، ان إجراء انتخابات المحليات بنظام القائمة المغلقة هو الحل الأمثل والأسهل لتحقيق النسب التى أوصى بها الدستور بالنسبة لمشاركة المرأة والشباب والفلاحين وغيرهم عند إجراء الانتخابات.
وأضاف بدوى فى بيان له ان نظام القائمة المغلقة يضمن نسب المشاركة الصحيحة بحيث يتم وضع القوائم طبقًا لتلك النسب والتى تحدد 25% للمرأة و25% شباب و50% عمال وفلاحين مما يجنبنا اللجوء لإجراء انتخابات تكميلية.
وأشار عضو مجلس النواب الى أنه لا يوجد مجالس محلية منذ أكثر من 5 سنوات لذا يجب العمل على سرعة إتمام تلك الانتخابات لمعاودة عمل المحليات مرة اخرى نظرًا لأن المجلس المحلى هو الأقرب لهموم الناس ويمثل الاتصال المباشر بين مشكلات المواطن والدولة.
**وقال النائب محمود نبيه، عضو لجنة الإدارة المحلية بالبرلمان، أن قانون الإدارة المحلية الجديد يتضمن عددًا من النقاط أهمها تطبيق اللامركزية، وإنشاء أكاديمية لكل من يعمل فى المحليات، بالإضافة إلى أنه يتناول الموقف من المدن الجديدة.
وكشف النائب عبد الحميد كمال، عضو لجنة الإدارة المحلية بالبرلمان عن وجود تحديات أمام إجراء انتخابات المحليات، وأن تكون لدى الحكومة إرادة سياسية لإجراء الانتخابات هذا العام.وتوقع فى حالة عدم إجراء انتخابات المحليات خلال العام الحالى، أن يتم تأجيل إجرائها بعد انتخابات الرئاسة.

عن عبوده

شاهد أيضاً

“الزراعة” تبدأ استعداداتها لاستقبال شهر رمضان المبارك..استيراد 154 الف رأس عجول.. وخطة لزيادة أعداد الحيوانات المحسنة

كتب / نجلاء محمد بدأت وزارة الزراعة واستصلاح الاراضي، الاستعداد لاستقبال شهر رمضان المبارك من …

الألعاب الإلكترونية في إيد الحكومة.. بعد موافقة “الشيوخ على دراسة حول صناعتها وإحالتها للحكومة ..وزير الاتصالات: زيادة الصادرات الرقمية لـ 6.2 مليار دولار ونستهدف 9 مليارات والوصول إلى 550 ألف متخصص

الألعاب الإلكترونية في إيد الحكومة..  بعد موافقة “الشيوخ على دراسة حول صناعتها وإحالتها للحكومة .. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *