أخبار عاجلة

رئيس الحكومة بالبرلمان يكشف أسباب إعلان حالة الطوارئ والدوافع التي دعت الحكومة إلى إعلان حالة الطوارئ

رئيس الحكومة بالبرلمان يكشف أسباب إعلان حالة الطوارئ والدوافع التي دعت الحكومة إلى إعلان حالة الطوارئ

أوضح المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الثلاثاء، في بيان له أمام مجلس النواب المبررات والدوافع التي دعت الحكومة إلى إعلان حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد لمدة 3 أشهر اعتبارًا من الساعة الواحدة من مساء أمس “الإثنين” الموافق العاشر من أبريل عام 2017.
وأعرب رئيس الوزراء عن خالص تعازي الحكومة القلبية ودعواتها الصادقة لمن تغمدهم الله تعالى برحمته من أبناء مصر الشهداء متمنيا سرعة الشفاء للجرحى من ضحايا الأحداث الإرهابية الآثمة التي شهدتها مصر أمس الأول، واستهدفت كنيستى مارجرجس بطنطا – محافظة الغربية وكنيسة مارمرقس بمحافظة الإسكندرية.
ووجه المهندس شريف إسماعيل رسالة لأسر الضحايا وذويهم من أبناء الوطن مسيحييه ومسلميه قائلا: «إننا معكم قلبا وقالبا في كل لحظة نشعر بكم ونستشعر أحزانكم ونعايش آلامكم».
وتابع: «إن تلك الدماء الطاهرة الزكية التي سالت فداء للوطن لن تذهب هباءً أو تضيع سدى بل ستغدو وقودًا يشحذ هممنا ويعضد عزمنا ويقوى إرادتنا لاجتثاث خطر الإرهاب واقتلاع جذوره نهائيًا من أرضنا الطيبة».
وقال رئيس الوزراء إن الحكومة تعمل جاهدةً وبأقصى طاقتها منذ اللحظة الأولى لوقوع تلك الأحداث الغادرة على توفير أقصى درجات الرعاية والدعم لأسر الشهداء والمصابين مثلما فعلت في أعقاب حادث الاعتداء على الكنيسة البطرسية في ديسمبر الماضى.
وأضاف رئيس الوزراء أنه بات واضحا للعيان أن مصر تواجه حاليا وبشكل غير مسبوق هجمة إرهابية شرسة وغادرة تستهدف النيل من استقرار الوطن وسفك دماء أبنائه وترويعهم بلا رادع من دين أو وازع من ضمير.
أشار إلى أن لدى الدولة اليقين التام الذي لا يخالطه شك بأن تلك الهجمة الإرهابية يقف ورائها من يضخ أموالا طائلة تتعدى مليارات الجنيهات لدعم الجماعات الإرهابية المتطرفة عبر تزويدها بأحدث التقنيات في مجال الاتصالات واللوجستيات والأسلحة والمتفجرات كي تواصل اجرامها ضد شعب مصر الكريم.
وأشار المهندس شريف إسماعيل إلى إن تلك الأعمال الإرهابية الآثمة والخسيسة التي ارتكبها إرهابيون مارمرقس عن الدين أعداء للإنسانية والوطن باتت تستوجب اتخاذ إجراءات استثنائية كى تتمكن الدولة من حشد قواها وتوفير الإطار القانوني المناسب لخوض المواجهة الحاسمة لهذا التهديد الاستثنائي الذي لا يخضع لمبادئ ومثل حثت عليها الأديان كافة، وذلك بعزم لا يلين وإصرار لا هوادة فيه.


وأوضح رئيس الوزراء في بيان الحكومة أن الرئيس عبد الفتاح السيسي عقب اجتماع مجلس الدفاع الوطنى أمس الأول أعلن حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر بالشكل الذي ينظمه القانون انطلاقًا من صلاحياته الدستورية ومسئولياته الوطنية.
وأكد رئيس الوزراء أن قانون الطوارئ إنما يستهدف أعداء الوطن، مشيرا إلى أن المواطن سوف يمنح أجهزة الدولة المزيد من القدرة والمرونة وسرعة الحركة لمواجهة عدو آثم وغادر لا يتورع عن القتل والتدمير بلا تبرير أو تمييز.
وقال “إسماعيل” إن قيادة الدولة والحكومة بأجهزتها المختلفة في كل بقعة من بقاع أرض الوطن تواصل جهدها المكثف وعملها الدءوب لدرء هذا الخطر الإرهابى وإجتثاثه من جذوره إلى غير رجعة كى ينال الآثمون عقابهم الرادع جزاء لما اقترفوه من جرائم.
وأضاف رئيس الحكومة أن التعليم بروافده المختلفة يشهد طفرة جديدة في مناهجه تستهدف التأكيد على قيم المواطنة والإخاء والحداثة لإعداد مواطن عصرى متفتح الذهن مواكبًا لحركة التطوير والتحديث التي يشهدها الوطن، إداركا لأهمية وضرورة أن تكون المواجهة شاملة وفقا لإستراتيجية قومية فاعله، مؤكدا أن الأيام المقبلة ستشهد عملًا متواصلًا لتطوير الخطاب الدينى وتنقيته من شوائب الفكر المتطرف.
وأكد “إسماعيل” أن تلك الجهود وغيرها يضطلع بها المجلس الأعلى لمكافحة الإرهاب والتطرف الذي أعلن رئيس الجمهورية عن تأسيسه كى يعمل كبوتقة تضم مختلف الإستراتيجيات والسياسات الوطنية الرامية لتحقيق ما نصبوا إليه جميعًا من دحر للإرهاب وهزيمة الأفكار المتطرفة التي تعانق الخراب وتعادى التطور والحداثة.
وأشار رئيس الوزراء أن هذه الإجراءات لن تؤتي ثمارها المرجوة ما لم يضطلع الإعلام بدوره الأساسي والمنشود والذي لا غنى عنه في تعزيز ودعم الجهود الحكومية والشعبية انطلاقًا من روح المسئولية الوطنية والمصلحة العليا للوطن.
واستطرد رئيس الوزراء قائلا: “لقد توهم الارهابيون ومن يقف خلفهم أنهم قادرون على النيل من مصر أو زعزعة استقرارها ولقد أثبت الشعب المصرى في كل لحظه تماسكه ووعيه وادراكه التام لخطورة المخطط الإرهابي وأهدافه الشريرة الآثمة وأضحت دعاوى الإرهاب وجماعاته والدول التي ترعاه محض ترهات لا قيمة لها”.
وتابع: «بعون الله تعالى وتوفيقه، سوف يثبت شعبنا قدرته على الانتصار في مواجهة شرسة فرضت عليه مواجهة خيارنا فيها الأوحد أن تنتصر إرادة الحياة على إرادة أعداء الحياة والإنسانية والدين»، مؤكدا أن عقاب مصر الرادع لجماعات الإرهاب ومن يقف وراءها آت لا محالة ويقينا سيأتي الوقت الذي يعلم فيه الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون جراء ما اقترفوه.

 

أقرأ ايضا :

** مجلس النواب يتلقى قرار رئيس الجمهورية فرض حالة الطوارئ

 

عن anbaa

شاهد أيضاً

لاول مرة.. لجنة مناقشة دكتوراة تمنح الباحث ابن طنطا الدرجة بسريره بمستشفى سيد جلال

لاول مرة.. لجنة مناقشة دكتوراة تمنح الباحث ابن طنطا الدرجة بسريره بمستشفى سيد جلال   …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *