أخبار عاجلة
اطبع هذا المقال اطبع هذا المقال
الرئيسية / أقلام ومواهب شابة / تابوت إسكندرية بقلم / مريم ماهر  

تابوت إسكندرية بقلم / مريم ماهر  

 

تابوت إسكندرية

بقلم / مريم ماهر

 

 

اجتماع مهم جدا

مساء الخير يا جماعة دلوقتي احنا لقينا تابوت ف سيدي جابر والعالم كله بيتابع الخبر، تفتكروا نعمل ايه؟

** نستغل ده ف ترويج السياحة يافندم ونطلع لأي لحظه بلحظه؟

* غشيم

** ايه

! –معلش روح سيد رجب خدتني شويه.. احنا نفرش حوالين المكان فراشه زي بتاعة حنه شيماء بنت خالتي.. الوانها تجنن

** ايوه يافندم بس كده هي….. –

 * انا خلصت كلامي؟ لما اخلص كلامي نتناقش وعشان انا ديموقراطي ف ياهتقتنع بكلامي ياهتاخد يومين خصم وبرضه هتقتنع بكلامي شوفت انا حنين معاكوا ازاي؟

** المدير الحنين رزق.. اتفضل

 * حبيبي.. المهم بعدها نمنع التصوير خالص بقي وننشر شويه عساكر ف المكان ويكاننا بنحميه

* بعدين نفتح التابوت.. اكيد هيكون فيه ريحه وحشه جداا هتطلع منه

** طيب وبعدين؟ مش عارف والله انا الجيوب الانفيه عندي مبهدلاني وكنت عايز اروح للدكت

* يافندم احنا هنهزر جيوب انفيه ايه انا مالي بجيوب حضرتك هنعمل ايه ف التابوت؟

 * معلش اندمجت.. هنجري

 ** نعم؟

* اه هنجري.. اصل انا عندي حساسيه مع الجيوب الانفيه بقي مبنامش والله =

** بيبص للطفايه بعدين بيبصله * –

* بتوصله الرساله * خلينا ف موضوعنا اكيد هنلاقي جماجم وعضم

 **  بديهيات يافندم نقوم بقي مطلعين تصريح ان الجماجم دي تبع عساكر وظباط وبكده نبقي ادينا دورنا ع اكمل وجه

* يافندم انا عندي اقتراح.. احنا ممكن نقول ان الجماجم لما طلعت من التابوت قالت تحيا مصر 3 مرات وبتشجع الناس ع الوطنيه

* لا ده انت تيجي مكاني بقي.. ها حد عنده سؤال او اقتراح؟

 ** بيرفع ايده

 * –قول ياحسام

 ** احنا يافندم ممكن نقول كمان انها مؤامر عشان لما التابوت يتفتح يدمر جيوب حضرتك الانفيه؟

 * طول عمري بقول عليك انك اكفأ موظف هنا

** بنتعلم منك يا فندم

* طااايييييب اشوفكوا بكره بقا يا شباب و اهو نكون استنينا فتح التابوت و الحق محشي الكرنب اللي مستنيني

 ** ايوه يا فندم بس……هنقول اييه لما التابوت يتفتح؟

 * هنألف يا حسام ما صباح الفل بقا * صوت صرصور الحق *

* حاسس انكم معترضين؟

 ** لا طبعا يا فندم مفيش في ذكاء سعدتك

* اديله يابني اجازه بسرعه ماتيجي تاكل محشي.. ؟

 

عن anbaa

شاهد أيضاً

مناصب …بقلم /  زياد محمود نصار … فلسطين

مناصب بقلم /  زياد محمود نصار فلسطين                                                                                 كثافة الدخان الملفَّع برائحة التفاح كادت تصيبني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *